أرسنال يشغل غضب جماهيره ويستغني عن 55 موظفا



أعلن نادي أرسنال الإنجليزي عن خطط للاستغناء عن 55 موظفًا، وذلك بعد أقل من أسبوع واحد على التتويج بكأس الاتحاد على حساب تشيلسي، وضمان التأهل إلى الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

وتأتي تلك الخطوة من نادي أرسنال في ظل تفاوضه لتجديد تعاقده مع بيير إيمريك أوباميانج، وأنباء تتردد حول إمكانية التعاقد مع فيليب كوتينيو، لاعب برشلونة الإسباني وويليان بورجس، لاعب تشيلسي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وأصدر أرسنال بيانًا رسميًا اليوم الأربعاء جاء فيه :"هذه التخفيضات نتيجة التداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا، حيث تضررت أرباح البث وأيام المباريات والأنشطة التجارية بشدة وهذه التداعيات ستستمر إلى موسم 2020-2021 المقبل على الأقل".

وأضاف في البيان :"النادي بذل كل ما في وسعه لتقليل النفقات، بما في ذلك تطوع اللاعبين والموظفين الكبار والمديرين بخفض أجورهم، لكن من الواضح الآن أننا يجب أن نقلل نفقاتنا بصورة أكبر لنضمن استمرار العمل بطريقة مستدامة ومسؤولة".

وتابع :"لا نتعامل مع الأمر باستهانة ودرسنا كل جوانب النادي ومصروفاتنا قبل الوصول لهذه النقطة، وتلقينا أيضا دعمًا ماليًا كبيرًا من ملاكنا على صعيد إعادة تمويل دين الاستاد.. وكل هذه الخطوات قللت من تأثير الجائحة على النادي وساعدتنا على مواصلة الاستثمار في الفريق".

ووفقًا لما نقلته وكالة أنباء رويترز فإن البيان الصادر عن أرسنال أثار غضبًا فوريًا على وسائل التواصل الاجتماعي من جماهير النادي الذين قارنوا المبالغ الضخمة المخصصة للإبقاء على اللاعبين الكبار بالوظائف المفقودة في النادي الواقع بشمال لندن.

وأشار الوكالة إلى أن الجماهير استشاطت الجماهير غضبا بسبب قيام النادي بدفع راتب أسبوعي يبلغ 350 ألف جنيه استرليني لمسعود أوزيل الذي لم يشارك في أي مباراة منذ استئناف الموسم، فضلًا عن العرض المُقدم إلى الجابوني أوباميانج والذي يقضي بحصوله على راتب أسبوعي يبلغ 300 ألف جنيه استرليني لتمديد عقده.

استطلاع الراى


ما التشكيل الأفضل للأهلي في المباريات المحلية في حال الفوز بالدوري؟
الدوري العام - 2019/2020