الوجه المفجع لكرة القدم.. ناشئ ينتحر بعدما دمرت الإصابات مسيرته



في حادثة مفجعة بعالم كرة القدم، لجأ جويل دارلينجتون، اللاعب السابق في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي للانتحار، بعدما تسبب الإصابات المتكررة في تدمير مسيرته.

وحسب صحيفة ميترو البريطانية فقد تم العثور على جويل دارلينجتون صاحب الـ 20 عامًا، من قِبَل شقيقه كيران مشنوقًا في منزله بجيليفور شمال ويلز، واضعًا بجانبه العديد من مذكرات الانتحار.

وكان يعتبر دارلينجتون الذي كان من المتوقع له مستقبل مبهر بعدما شارك في مباريات مع نادي مانشستر يونايتد والمنتخب الويلزي لفئة الشباب.

وحسب شهادة والدته فإن اللاعب قد انتهت مسيرته مع مانشستر يونايتد بعدما حادثة تسببت في كسر ذراعه، قبل أن ينضم لأكاديمية بالا تاون وحصل على أفضل هداف في 2016-17، إلا أن الفحوصات الطبية الأخيرة التي أجراها اللاعب بسبب شعوره بألآم في الظهر أثبتت وجود نسيج ندبي محتمل إثر انزلاق غضروفي، وعندما فشل العلاج الطبيعي في تحسين الأمور على المدى الطويل، سعى اللاعب إلى حلول أخرى بما فيها الوخز بالإبر.

وقالت السيدة ديفيز والدة اللاعب أن جويل دارلينجتونلم يذهب إلى جامعته منذ أكتوبر 2018، حيث عانى من قلق دائم، على الرغم من أنه بدا أكثر إيجابية حول مستقبله قبل وفاته، حيث تحدث بشكل إيجابي عن مستقبله مع والده قبل يوم واحد من الوفاة.

استطلاع الراى


ما الخطة التي سيعتمد عليها فايلر؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020