6 أسماء عملاقة تدور التكهنات حول تدريبها للأهلي



يبحث النادي الأهلي عن مدرب أجنبي لقيادة الفريق الأول لكرة القدم عقب رحيل البرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أعتذر عن استكمال عقده مع المارد الأحمر ليمسك فريق بورتو.

وعقب تأكيد مجلس الإدارة وعبد العزيز عبد الشافي مير قطاع الكرة عن اقتراب إعلان اسم المدير الفني الجديد، دارت التكهنات حول ستة اسماء من عمالقة التدريب لتولي المسئولية الفنية للمارد الأحمر بالفترة المقبلة.

تلك الأسماء هم:

1-     برند شوستر

الألماني سبق له ودرب أكبر الأندية العالمية مثل ريال مدريد الاسباني موسم 2007-2008 وذلك بعدما نجح بشكل ملحوظ مع فريق خيتافي بالدوري الاسباني، ولكنه لم يستمر مع الريال على الرغم من حصد البطولات.

حيث شهدت فترة توليه لريال مدريد الفوز بالدوري قبل انتهاء الموسم بثلاثة مباريات، وكذلك مع مطلع الموسم الجديد فاز بالسوبر الاسباني، ولكنه رحل بعدما خسر من اشبيلية برباعية، وذلك قبل أن يؤكد في مؤتمر صحفي أن الريال لا يمكنه الفوز على فريق برشلونة بهذا الوقت.

عقب الريال انتظر شوستر حتى 2010 ليتولى مهمة تدريب بشكتاش التركي، وعمل على التعاقد مع لاعبين من البرتغال، ولكنه رحل عن الفريق عام 2011 بعد سوء النتائج بالإضافة إلى حروب كثيرة خاضها مع الصحافة.

أخر فريق تولاه الألماني هو مالاجا الاسباني موسم 2013-2014، ولكنه رحل وتم فسخ التعاقد معه بسبب سوء النتائج وعدم القدرة على انهاء الموسم بالنصف العلوي من الدوري.

الألماني معروف عنه مشاكله الكثيرة مع الإعلام في أغلب الفرق التي تولاها، حيث امتلك مشاكل مع الصحافة الاسبانية خاصة عندما تولى مهمة ريال مدريد، بالإضافة إلى مشاكله مع الصحافة التركية عندما تولى مهمة بشكتاش.

2-     أبل براجا

البرازيلي أحد اقوى المدربين بعد انجازات كثيرة حققها مع الأندية التي تولاها، أبرز انجازاته كان مع انترناسيونال البرازيلي بعدما قاده للفوز ببطولة "كوبا ليبرتادوريس" ليتأهل لكأس العالم للأندية عام 2006.

بهذه البطولة تواجه براجا مع النادي الأهلي في نصف النهائي وفاز على المارد الأحمر بهدفين لهدف، ليتأهل للنهائي ويفوز على ليفربول ويتوج بالبطولة.

براجا سبق وتولى مهمة المدير الفني بأحد الفرق العربية وهو الجزيرة القطري والذي فاز معه بالدوري القطري بأخر موسم معه 2010-2011، ليعود مرة أخرى لفلومينيزي بالبرازيل والذي فسخ التعاقد معه لسوء النتائج بعد خسارة خمس مباريات على التوالي.

ليكون أخر فريق يتولى تدريبه هو انترناسيونال، ليعود له عقب الفوز ببطولة كأس العالم للأندية، ولكنه لم يبقى كثيراً، حيث تم تعيينه بمنصب المدير الفني في يناير 2014، لينهي براجا عقده بنفس العام بشهر ديسمبر.

3-     فيليكس ماجات

الألماني الذي سبق ودرب أكبر أندية بلاده مثل بايرن ميونيخ وشتوتجارت وفيردر بريمن، بالتأكيد حصل على بطولات مثل البوندزليجا مع العملاق البافاري.

حيث فاز بالدوري الألماني مع بايرن ميونيخ مرتين متتاليتين عامي 2004-2005 و 2005-2006، وهما نفس العامان الذان شهدا فوزه مع العملاق البافاري بكأس ألمانيا، فضلاً عن الفوز بالسوبر عام 2004.

ماجات رحل عن بايرن ميونيخ بعد سوء النتائج بالموسم الثالث ليتولى تدريب فولفسبورج، ليتم تعيينه المدير الفني ومدير قطاع الكرة، ليقود الفريق للتتويج بالدوري موسم 2008-2009، ليرحل بعدها ويتولى نفس المنصبين بشتوتجارت، ليقود الفريق للمركز الثاني بالدوري موسم 2009-2010، ليقودهم لدوري أبطال أوروبا.

ولك عقب نتائج سيئة مع شتوتجارت بالموسم الثاني تمت اقالة ماجات، الأمر الذي أنكره في اليوم الثاني عقب قرار إقالته مؤكداً على أنه لم يتلقى خبر رحيله من مجلس الإدارة.

عاد ماجات بعدها لفولفسبورج ولكنه لم ينجح كثيراً، ليتم تعيينه بمارس 2011 ليتلقى خبر اقالته لسوء النتائج بأكتوبر 2012، ليقضي عامين قبل تولي أخر منصب تدريبي بفولهام الانجليزي الذي هبط تحت قيادته الفنية للدوري الدرجة الأولى من الدوري الانجليزي.

الألماني معروف عنه الحزم الشديد مع اللاعبين لدرجة جعلت نجوم فولهام يشتكون لكونه يطلب أشاء غريبة منهم، فمثلاً كان يصرخ في المصابين ويسخر منهم لأنه مقتنع أنهم يتدعون الإصابة.

4-     باولو بينتو

البرتغالي الذي يعد أصغر المرشحين للنادي الأهلي، هو المدير الفني السابق لسبورتنج لشبونة والمنتخب البرتغالي، وهما تاريخه بعالم التدريب نظراً لصغر سنه، فهو يبلغ 46 سنة فقط.

بينتو بدأ مشواره التدريبي مع سبورتنج لشبونة واستطاع أن يفوز معهما بأربعة بطولات، مرتين بكأس البرتغال ومرتين ببطولة السوبر، بينما تمكن من الحصول على المركز الثاني بالدوري مرتين أيضاً.

عقب قيادته الجيدة لسبورتنج لشبونة تم تعيينه كمدير فني للمنتخب البرتغالي عقب رحيل كارلوس كيروش عام 2010، ليتمكن بينتو من قيادة المنتخب البرتغالي لأمم أوروبا 2012 ليصل بنصف النهائي ولكنه خرج من اسبانيا بركلات الترجيح.

كذلك تمكن من قيادة البرتغال لكأس العالم 2014 ولكن بعد عدم التمكن من التأهل لدور الـ16 والخروج من المجموعات تم الإعلان عن فسخ العقد معه من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم.

5-     كارلوس كيروش

البرتغالي الذي درب في أكبر الأندية الأوروبية مثل ريال مدريد ومانشستر يونايتد رشح اسمه لتولي مهمة المدير الفني للأهلي، وكان مرشحاً أيضاً قبل تولي جوزيه بيسيرو.

كيروش سبق له ونجح في قيادة منتخب جنوب إفريقيا للصعود لكأس العالم 2002 ولكنه لم يقدهم بالبطولة نظراً لمشاكل مع الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، ليرحل وينضم كمدرب مساعد بمانشستر يونايتد تحت قيادة السير أليكس فيرجسون.

بعد قضائه لموسم 2002-2003 مع مانشستر تم تعيينه كمدير فني لريال مدريد موسم 2003-2004، بدأ كيروش الموسم بداية جيدة ولكنه أنهاه بمأساة بعدما احتل الفريق الملكي المركز الرابع بالدوري، وبعد عدم نجاحه للفوز سوى ببطولة السوبر الاسباني تمت اقالته مايو 2004.

عقب الرحيل عن ريال مدريد عاد كيروش لمنصبه القديم بمانشستر يونايتد كمدرب مساعد لأليكس فيرجسون، ليستمر حتى 2008 وهو العام الذي عيّن فيه كمدير فني للمنتخب البرتغالي، ولكنه رحل عام 2010 بعد الخروج السيء من كأس العالم.

بعدها تولى كيروش منصب المدير الفني لإيران وتمكن من الوصول معهم لكأس العالم 2014، ليتعادل مع نيجيريا ويخسر من الأرجنتين والبوسنة والهرسك، ليستمر حتى عام 2015 الذي رحل به بعد اختلاف مع الإتحاد الإيراني لكرة القدم.

6-     جوزفالدو فيريرا

البرتغالي لا يعد غريباً على الكرة المصرية بعدما قاد الزمالك بالموسم الماضي ليقود القلعة البيضاء للفوز بالدوري بعد غياب لأكثر من 11 عام، كذلك استطاع أن يفوز بالكأس المصري.

ولكن مع بداية الموسم الجاري ومع وجود اختلافات مع رئيس الزمالك مرتضى منصور فضل فيريرا الرحيل والهروب لقطر ليدرب السد القطري الذي يعاني بالفترة الحالية من نتائج متذبذبة.

بعد هؤلاء الأسماء الكبار، من تفضل لتولي منصب المدير الفني للنادي الأهلي؟

استطلاع الراى


ما رأيك في تطبيق الأهلي دوت كوم الجديد؟
كأس العالم للأندية - 2022/2023

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر
تطبيق الأهلي.كوم متاح الأن
أضغط هنا