قد يتم تأجيلها.. مهلة 4 أسابيع لتحديد مصير الأولمبياد رسميا



أصدرت اللجنة الأولمبية الدولية بيانًا هامًا بعد الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمناقشة موقف إقامة أولمبياد طوكيو 2020، في تفشي فيروس كورونا المستجد الوبائي.

واستقرت اللجة الأولمبية الدولية على منح أربعة أسابيع مقبلة من أجل تحيدد مصير أولمبياد طوكيو سواء إذا كانت ستؤجل دورة الألعاب الأولمبية لعام 2020 في طوكيو أو ستقام في موعدها.

وجاء في بيان اللجنة الأولمبية :"للحفاظ على صحة جميع المشاركين والمساهمة في احتواء فيروس كورونا، أعلن المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية اليوم أنها ستقوم بالتخطيط لخطة أولمبياد لعام 2020.

وأضاف البيان :"تتعلق السيناريوهات حول تعديل الخطط الحالية لدورة الألعاب للمضي قدمًا وإقامتها في 24 يوليو 2020، أو إجراء تغييرات على تاريخ بدء الأولمبياد، وستسمح هذه الخطوة برؤية أفضل للتطور السريع للحالة الصحية حول العالم وفي اليابان".

وأكمل البيان :"من ناحية أخرى، هناك تحسن كبير في اليابان حيث يرحب الناس بحرارة بالشعلة الأولمبية، يمكن أن يعزز ذلك ثقة اللجنة الأولمبية الدولية بالدولة المضيفة اليابان، وأنها سيمكنها مع بعض القيود المتعلقة بالسلامة، تنظيم الألعاب الأولمبية في البلاد".

وتابع بيان الأولمبية :"من ناحية أخرى، هناك زيادة كبيرة في الحالات وتفشي كورونا في بلدان مختلفة في قارات مختلفة، وأدى ذلك المجلس التنفيذي إلى الاستنتاج بأن اللجنة الأولمبية الدولية بحاجة إلى اتخاذ الخطوة التالية في تخطيط السيناريو الخاص بها".

وواصل :"من المحتمل ألا يكون عدد من الأماكن الهامة اللازمة للمنافسات متاحًا بعد الآن، ومن الصعب للغاية التعامل مع مواقف مثل حجز ملايين الليالي في الفنادق، ويجب تعديل التقويم الرياضي الدولي لما لا يقل عن 33 رياضة أولمبية، هذه ليست سوى عدد قليل من العديد والعديد من التحديات".

واستطرد البيان "بالإضافة إلى دراسة السيناريوهات المختلفة، ستحتاج إلى الالتزام والتعاون الكامل من قبل اللجنة المنظمة في طوكيو 2020 والسلطات اليابانية، وجميع الاتحادات الدولية واللجان الأولمبية الوطنية، كما سيتطلب التزامًا وتعاونًا مع الهيئات المالكة لحقوق البث، كجزء من دعمهم المتواصل، بالإضافة إلى التعاون من جميع شركاء وموردي الألعاب والمقاولين".

واستكمل بيان الأولمبية :"ستبدأ اللجنة الدولية بالتنسيق والشراكة الكاملين مع اللجنة المنظمة لطوكيو 2020، والسلطات اليابانية وحكومة مدينة طوكيو، مناقشات تفصيلية لاستكمال تقييمها للتطور السريع للوضع الصحي العالمي وتأثيره على الدورة، بما في ذلك سيناريو التأجيل".

وأتم البيان :"إن اللجنة الأولمبية الدولية واثقة من أنها ستنتهي من هذه المناقشات في غضون الأسابيع الأربعة القادمة، وتقدر بشدة التضامن والشراكة بين الشركات الوطنية للنفط والاتحادات الدولية في دعم الرياضيين وتكييف تخطيط الألعاب، ونؤكد أن إلغاء دورة طوكيو 2020 لن يحل أيًا من المشكلات أو يساعد أي شخص. لذلك ، الإلغاء ليس على جدول الأعمال".

استطلاع الراى


افضل لاعب بفريق الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا
الدوري العام - 2020/2021

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر