ليفربول يصدر بيانا رسميا بسبب العنصرية ضد صلاح.. ويؤكد تواصله مع الشرطة


أصدر نادي ليفربول الإنجليزي بيانًا رسميًا بشأن مقطع الفيديو الذي تم بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويتم خلاله وصف محمد صلاح، لاعب المنتخب المصري والنادي بـ "المفجر".

وأعرب النادي في بيانه الذي أصدره مساء اليوم الخميس عن قلقه بمقطع الفيديو العنصري، مُشيرًا إلى أن لاعبو الفريق شهدوا أهدافًا عنصريًا في جميع أنحاء أوروبا.

وذكر النادي :"الفيديو الذي يتم يتداوله عبر الإنترنت، والذي يعرض هتافات تمييزية خادعة تستهدف أحد لاعبينا، خطيرٌ ومقلق، بالفعل هذا الموسم، شهدنا إساءات تمييزية بغيضة داخل الملاعب في إنجلترا وأوروبا وفي جميع أنحاء العالم".

وأضاف :"هناك إساءات تم التقاطها على الأجهزة ووضعها في وسائل التواصل، لقد شهدنا أيضًا العديد من الهجمات البغيضة على وسائل التواصل الاجتماعي".

وأكمل :"يجب وصف هذا السلوك بما هو عليه، التعصب الواضح، يعتقد نادي ليفربول أنه من مسؤولية من يتولون مناصب في السلطة، باتباع الإجراءات الصحيحة، والتصرف بشكل عاجل لتحديد أي شخص يرتكب جريمة كراهية ومن ثم معاقبته".

وأتم :"لا يوجد مكان لهذا السلوك في كرة القدم، ولا يوجد مكان له في المجتمع، إن الجريمة من هذا النوع بها ضحايا أكثر من فردية، وعلى هذا الأساس، هناك حاجة لاتخاذ إجراءات جماعية وحاسمة للتصدي لها".

وأكد نادي ليفربول أنه في تواصل مع شرطة المدينة "ميرسيسايد"، للتأكد من الحقائق حول هذه اللقطة بهدف التعرف على الأفراد الذين يظهرون فيها، بالإضافة الإضافة إلى تعاملهم مباشرةً مع نادي تشيلسي في هذا الشأن، مقدمين لهم الشكر على إدانتهم والتزامهم بالعمل بشكلٍ عاجل لتحديد هوية أي شخص مسؤول.

استطلاع الراى


منتخب عربي قادر على تحقيق لقب بطولة أمم افريقيا؟
الدوري العام - 2019