الأهلي يفشل في فك عقدته للشهر الرابع ويتعادل سلبيًا أمام إيسترن



فرض إيسترن كومباني نتيجة التعادل السلبي على الأهلي، في المباراة التي أُقيمت مساء اليوم الأربعاء، على ملعب المقاولون العرب بالجبل الأخضر، لحساب منافسات الجولة الـ 31 من الدوري العام.

وجاءت أحداث الشوط الأول جيدة المستوى، وسط سيطرة من جانب الأهلي على معظم مجرياتها، ومحاولات خطيرة من جانب المارد الأحمر، فيما اعتمد إيسترن كومباني على التكتل الدفاعي والتدخلات العنيفة.

ورغم سيطرة الأهلي على مجريات اللعب، إلا أن أولى ملامح الخطورة كانت من نصيب إيسترن كومباني، إثر تسديدة قوية من بلال عيفية، حوّلها علي لطفي إلى ركلة ركنية، قبل أن تلوح فرصة خطيرة أخرى، بعد كرة عرضية أبعدها حارس الأهلي مستعينًا بالقائم الأيمن.

ولاحت فرصة خطيرة للأهلي في الدقيقة 29 بعد كرة بينية من كريم فؤاد، استلمها حسام حسن في الجهة اليمنى، وتوغل داخل منطقة الجزاء وأرسل عرضية أرضية خطيرة.

ومرت الكرة العرضية أمام مرمى إيسترن كومباني قبل أن يبعدها أحد المدافعين من أمام محمد محمود، وأعادها للقادم من الخلف زياد طارق، الذي راوغ ببراعة وسدد بعدها كرة قوية لتعلو المرمى.

وفي الدقيقة 31، شكّل الأهلي فرصة خطيرة جديدة، إثر كرة عرضية من محمد أشرف، أبعدها مدافع إيسترن كومباني بالرأس، لترتد أمام زياد طارق على حدود منطقة الجزاء، ويقابلها بتسديدة قوية "على الطاير" بيساره، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بسنتيمترات قليلة.

وعقب صافرة نهاية الشوط الأول، توجه ريكاردو سواريش، المدير الفني للأهلي إلى داخل أرضية الملعب للتحدث مع حكم الساحة محمد الصباحي، إلا أنه فوجئ ببطاقة صفراء سريعة تم إشهارها في وجهه.

وأصابت البطاقة الصفراء التي حصل عليها سواريش، المدرب البرتغالي بصدمة كبيرة، إذ حاول الاستفسار عن سبب حصوله عليها، من الطاقم المساعد للصباحي، دون الحصول على إجابة.

وبدأ الشوط الثاني بضغط من جانب الأهلي، وتمكن في الدقيقة 50، من تشكيل هجمة سريعة، انتهت بتمريرة بينية، تفاجأ على إثرها كريم فؤاد بأنه في موضع انفراد أمام حارس أصحاب الأرض.

وتأخر كريم فؤاد للحظة واحدة في التصرف بالكرة ليغلق عليه الحارس عمرو حسام كل الزاويا، إلا أن لاعب الأهلي سدد كرة بتسرع، لترتد أمامه مُجددًا بعد ارتطامها في جسد الحارس، لكن فؤاد سددها مرةً أخرى في قدم مدافع إيسترن كومباني.

وفي الدقيقة 55، لاحت فرصة جديدة خطيرة لصالح الأهلي بعد انطلاقة عنترية من محمد محمود في وسط الملعب، وأرسل تمريرة سحرية إلى حسام حسن، الذي انطلق نحو منطقة الجزاء ونجح في المرور من الدفاع واستغل خروج الحارس عمرو حسام، ليسدد كرة أرضية زاحفة، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

وشهدت الدقيقة 80 احتساب ركلة حرة مباشرة للأهلي مصحوبة ببطاقة حمراء لمدافع إيسترن كومباني، بعد عرقلة حسام حسن وهو في وضع انفراد، ليسدد محمد أشرف الركلة بقوة، إلا أن الحارس عمرو حسام أبعدها إلى ركلة ركنية.

وحاول النادي الأهلي مرارًا وتكرارًا في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء من أجل تسجيل هدف الفوز، دون جدوى وسط التكتل الدفاعي الشديد من فريق إيسترن كومباني، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وبذلك يكون الأهلي قد فشل في فك عقدته للشهر الرابع على التوالي، بعدم تحقيقه 3 انتصارات متتالية في مسابقة الدوري، إذ كانت أخر مرة فعل فيها ذلك مطلع شهر إبريل الماضي.

استطلاع الراى


هل يحتاج الأهلي التعاقد مع صفقات جديدة بعد التعاقد مع شادي حسين وبرونو ومصطفى سعد؟
الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر