الأهلي يأبى الهزيمة أمام وفاق سطيف ويؤمن تأهله رسميا لنهائي دوري الأبطال



انتزع النادي الأهلي تعادلًا قاتلًا أمام مضيفه وفاق سطيف الجزائري بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت على ملعب 5 يوليو، لحساب إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

جاءت أحداث الشوط الأول متوسطة المستوى، وسط سيطرة من جانب الأهلي على مجرياتها، مع محاولات على استحياء من فريق وفاق سطيف، الذي لجأ في أغلب الوقت إلى الكرات الطولية.

الأهلي لم ينتظر طويلًا في مرحلة جس النبض، حيث بدأ اللقاء بضغط واضح على فريق وفاق سطيف، نجح من خلاله وضع نفسه في المقدمة مبكرًا للغاية، مستغلًا البداية الضعيفة من وفاق سطيف.

وفي الدقيقة الثالثة، تمكن الأهلي من تشكيل هجمة منظمة على مرمى وفاق سطيف انتهت بجملة رائعة، وتمريرة ثنائية بين بيرسي تاو وأحمد عبد القادر، الذي انفرد بالمرمى، ووضع الكرة في الشباك.

الأهلي واصل ضغطه على وفاق سطيف لمدة ربع ساعة، قبل أن يتراجع بعدها مع تزايد الاندفاع الهجومي من جانب الفريق الجزائري، وبدأ المارد الأحمر في الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وحاول لاعبو الوفاق الحصول على ركلتي جزاء، إلا أن الحكم التونسي صادق السلمي كان له القرار الصحيح بعدم احتسابهما، إذ تحايل أحد لاعبي الفريق السطايفي داخل منطقة الجزاء بداعي عرقلته من أليو ديانج، فيما قام عبد المؤمن جابو بتصويب تسديدة في يد حمدي فتحي، الذي اتخذ وضع الأمان، ووضع يديه خلف ظهره.

في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول، نجح وفاق سطيف في تعديل النتيجة، بعد كرة بينية استلمها أحمد قندوسي على حدود منطقة الجزاء، وتوغل وراوغ دفاع الأهلي، ومن ثم صوب تسديدة قوية ارتطمت في العارضة ثم سكنت شباك حارس الأهلي محمد الشناوي.

على عكس الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بضغط من جانب وفاق سطيف، وسط تراجع ملحوظ ومستمر من جانب لاعبي الأهلي، الذي غاب عنه الشكل الهجومي لفترة طويلة طيلة الـ 45 دقيقة الثانية.

وتمكن رياض بن عياد من تسجيل الهدف الثاني لوفاق سطيف، بعدما استلم كرة في وسط الملعب، وباغت الجميع، بتصويبة من مسافة حوالي 25 ياردة، غالطت محمد الشناوي وسكنت شباك الأهلي في الدقيقة 62.

وتدخل بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي في الدقيقة 65 من أجل تصحيح وضع المارد الأحمر، إذ قام بإجراء تبديلين، وأشرك محمد مجدي افشة ورامي ربيعة على حساب حسين الشحات وأحمد عبد القادر.

نسق المباراة هدأ بشدة بعد تبديلات الأهلي، والتي تلاها 3 تبديلات أخرى، بنزول محمد شريف وأحمد نبيل كوكا وأيمن أشرف، وخروج طاهر محمد طاهر و(أليو ديانج وياسر إبراهيم للإصابة).

ولم تشهد المباراة بعد ذلك أي هجمات خطيرة على مرمى كلا الفريقين، إذ استمر تبديل السيطرة والاستحواذ على الكرة في وسط الملعب، قبل أن يأبى محمد شريف خسارة المارد الأحمر، بعد تمريرة بنية من بيرسي تاو انفرد على إثرها بالمرمى وصوب كرة مباشرة في شباك خدايرية، معلنًا عن هدف التعادل.

استطلاع الراى


نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي؟
الدوري العام - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر