سيناريوهات الفيفا لحل أزمة كأس العالم للأندية.. وموقفه من الإلغاء



كشفت تقارير صحفية عالمية عن خطط الاتحاد الدولي لكرة القدم لحل أزمة مكان استضافة النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم للأندية، بعد اعتذار الاتحاد الياباني في الساعات الماضية عن الاستضافة.

وذكرت صحيفة يو أو إل واسعة الانتشار في البرازيل أن الفيفا يبحث في الوقت الراهن عن حل بعد إبلاغها أن الاتحاد الياباني تخلى عن تنظيم كأس العالم للأندية 2021.

وأوضح التقرير أن الاتحاد الدولي يعمل حاليًا على سيناريوهين، هما:

1 - الحفاظ على التاريخ الأصلي للبطولة، في الفترة من 9 إلى 19 ديسمبر 2021، وتحديد مقر جديد يمكن أن يستقبل الجمهور، حتى وإن كانت سعة جزئية وليست كاملة للمدرجات.

2 - تأجيل البطولة حتى بداية عام 2022، وربما في شهر فبراير تحديدًا، كما حدث في النسخة الماضية، بسبب تفشي وباء كورونا المستجد. وهذا الاحتمال يجب أن يضع البطولة في قطر التي استضافت النسختين الأخيرتين.

وأضافت الصحيفة :"تعتبر قطر، المستضيفة لكأس العالم 2022، الخيار المفضل للفيفا لتحل مكان اليابان، حيث أن لديها هيكل استاد جاهز ولوجستيات وصول للجماهير".

وتابع التقرير :"المشكلة هي أن قطر ستستضيف في ديسمبر القادم بطولة كأس العرب، وهي مسابقة أنشأها الفيفا كحدث تجريبي لكأس العالم. وبمعنى آخر، فمن المستحيل إقامة كأس العالم للأندية في الدوحة في هذه الفترة".

وأكدت الصحيفة أنه إذا قرر الفيفا تأجيل بطولة مونديال الأندية إلى بداية عام 2022، فستصبح قطر المرشح الأول لاستضافتها. ولكن قد يتسبب ذلك في عدم نجاحها لأسباب تجارية.

وتابعت :"لقد كان بالفعل هناك إشكالًا في نسخة 2020 التي تم إقامتها في عام 2021، حيث حدد الشريك الرئيسي للبطولة (الراعي الرسمي) موعد إقامتها في ديسمبر.. وبالمناسبة، العقد مع هذه الشركة هو ما يمنع إلغاء النسخة ببساطة".

وواصل التقرير :"إذا استمر موعد البطولة في ديسمبر، يجب على الفيفاالبحث عن بلد آخر. ونعلم أن مصر قد رشحت نفسها لاستضافة البطولة، ولكن بما أن المنتخب المصري سيشارك في كأس العرب، فقد يفضل الفيفا أن تكون كأس العالم للأندية في قارة أخرى".

يُذكر أن النادي الأهلي يضمن مشاركته في النسخة المقبلة من كأس العالم للأندية باعتباره بطلًا لدوري أبطال إفريقيا، بجانب تشيلسي الإنجليزي، بطل أوروبا، وأوكلاند سيتي النيوزلندي.

استطلاع الراى


صفقة تتوقع تألقها مع الأهلي
كأس مصر - 2020/2021

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر