روني يطالب الشرطة الإنجليزية بالتحقيق في نشر صور له مع فتيات بأحد الفنادق



تقدم  الإنجليزي واين روني اللاعب الأسبق لمانشستر يونايتد والمدير الفني لدربي كاونتي بالشرطة البريطانية بعد انتشار صور له في غرفة بأحد الفنادق مع ثلاث نساء شبه عاريات، ما قد ينسف علاقته بزوجته كولين.

وتقاسم مهاجم يونايتد السابق، البالغ 35 عاما، غرفته بأحد الفنادق مع عارضة الأزياء تايلور ريان وزميلتيها إليز ملفين وبروك مورغان، وجميعهن يبلغن من العمر 21 عاما.

وذكرت صحيفة " ذا صن" البريطانية في تقريرها أن روني كان يجلس على كرسي فاقدا للوعي، بينما كانت الفتيات يرتدين ملابسهن الداخلية في غرفته التي تبلغ تكلفتها 60 جنيها إسترلينيا في مانشستر.

وانتشرت صورة لإحدى الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تظهر مؤخرتها إلى جوار مهاجم إنجلترا المعتزل، مع تعليق عليها "موني روني".

وغضب روني لأنه تم التقاط صور له وهو نائم دون إذنه، وخشي أن يكون ضحية لتحريف هذه الصور، وكشف أحد أصدقائه أن روني ورفاقه دعوا الفتيات إلى طاولة للشخصيات المهمة في أحد النوادي الليلة في مانشستر، مساء السبت، وقال "كانت الفتيات في الخارج يحتفلن بعيد ميلاد إحداهن، إنهن يحببن هذا الملهى ودائما هناك، لكنهن لم يصدقن أنفسهن عندما تمت دعوتهن من قبل روني. لقد أمضين بضع ساعات معه هو ورفاقه هناك".

وكان روني برفقة صديقين أثناء ذهابه إلى غرفة الفتيات بالفندق، وتابع الصديق "لقد شعرن بالسعادة".

كانت ليلة سعيدة حقا، وقالت الفتيات إن واين وأصدقاءه كانوا محبوبين، جميع الفتيات يحببن الاحتفال، لم يكن هناك علاقة جنسية لقد كانت مجرد ليلة رائعة، كان واين مجاملا لهن، لكن لم يحدث شيء“.

ونشرت تايلور، التي لديها 13 ألف متابع على إنستغرام، صورة لها وهي جالسة مع روني على الأريكة.

استطلاع الراى


صفقة تتوقع تألقها مع الأهلي
كأس مصر - 2020/2021

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر