تأديب من نوع آخر.. جماهير المولودية تعتدي بالضرب على لاعبيها



اعتدت مجموعة من جماهير مولودية الجزائر بالضرب على لاعبيها، وفقًا لما أفادت به تقارير صحفية خلال الساعات الماضية.

وأوضحت إذاعة آي إف ام التونسية أن مجموعة من أنصار نادي مولودية الجزائر اقتحمت تدريبات الفريق  وقامت بالاعتداء على ثلاثة لاعبين وهم بلال بن ساحة ووليد علاتي وميلود الربيعي.

وأشار التقرير إلى أن الاعتداء تسبب في الاعتداء على لاعب الترجي التونسي المعار إلى المولدية بلال بن ساحة بخلع على مستوى الكتف، فيما تعرض وليد علاتي لإصابة على مستوى الفم، ما استوجب تدخل طبي.

وعن حالة المدافع الجزائري ميلود الربيعي البالغ من العمر 27 عامًا، فقد أوضحت الإذاعة أنه أصيب على مستوى اليد إضافة إلى بعض الجروح الأخرى.

ويأتي هذا الاعتداء بعد ظهور هذا الثلاثي في مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهم في حالة سُكْر بأحد الملاهي الليلية بمدينة وهران الجزائرية.

من جهتها، استنكرت إدارة النادي الاعتداء على ثلاثي الفريق، حيث جاء في بيان رسمي نشرته شبكة النهار الجزائرية :"رغم أنهم قد عوقبوا آنفا من طرف الإدارة رياضيًا وماليًا، وذلك تطبيقا للقوانين السارية المعمول بها، تفاجأت إدارة النادي بالإعتداءات الخطيرة التي حدثت في حق الطاقم الفني للفريق الرديف واللاعبين ربيعي وعلاتي وبن ساحة عن طريق أشخاص لا يمثلون الأنصار الحقيقيين للنادي ولا قيمه".

وأضاف البيان :"ما حدث صبيحة اليوم الخميس بملعب فرحاني عند إجراء الحصة التدريبية للفريق الرديف، هو عمل غير مقبول تمامًا، حيث تندد وتستنكر كل عائلة المولودية وبشدة، هذا الفعل الغير برئ".

وتابع :"هذا وتلتزم إدارة نادي مولودية الجزائر بالعمل وفق الوسائل القانونية لحماية لاعبيها وفي جميع الظروف، كما تدعو في نفس الوقت الأنصار الأوفياء الحقيقيين والعقلاء لنادينا لمواجهة هذه الممارسات والأفعال التي يراد من ورائها زعزعة وضرب استقرار الفريق، وهو ما يتعارض تماما مع طموحاتنا".

يُذكر أن مولودية الجزائر كان قد ودّع دوري أبطال إفريقيا، بعد الهزيمة أمام الوداد المغربي بهدفين مقابل هدف، في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور ربع النهائي.

استطلاع الراى


صفقة تتوقع تألقها مع الأهلي
كأس مصر - 2020/2021

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر