بعد اعلان الجدول.. هل يعاقب اتحاد الكرة الأهلي علي مشواره الافريقي ام استجاب لضغوطات الزمالك؟



أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم جدول باقي مباريات الأسابيع المتبقية لبطولة الدوري الممتاز بداية من الأسبوع (26 الى 34) ختام المسابقة.

ولم تحدد لجنة المسابقات مواعيد الجولات الاتية: (32 – 33 – 34)، من أجل مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق بحكم انها الأدوار الختامية للدوري العام.

الجدول الجديد وضع الضغط كله على الأهلي وكأنه عقاب على مواصلته في بطولة دوري أبطال أفريقيا والذي سيواجه في نصف نهائي البطولة فريق الترجي يومي 19 و26 من يونيو الجاري.

جدول الدوري المعلن من الإتحاد لم يمنح الأهلي أي فرصة لالتقاط الأنفاس، الأهلي سيلعب بعد نهاية لقاء الترجي بالقاهرة 6 مباريات خلال 20 يوم بمعدل مباراة كل 72 وهو أمر غريب جدا فمثلا الأهلي سيواجه مصر المقاصة يوم 16 يوليو في السويس بينما ستكون آخر مواجهة للمقاصة في الدوري يوم 5 يوليو.

5 مباريات في التوقف الأوليمبي

وافق الأهلي على ترحيل مباراتي سيراميكا ودجلة إلى التوقف الأوليمبي غير أن إتحاد الكرة قرر أن يلعب الأهلي 5 مباريات وهو أمر يضع الأهلي في أزمة كبيرة في حال اختيار عدد كبير من لاعبيه وهو المتوقع.

كما أن لاعبو الأهلي المنضمين للمنتخب الأوليمبي سيكون من الصعوبة مشاركتهم في مباريات الفريق خلال التجمع الأخير للمنتخب قبل المغادرة إلى طوكيو يوم 16 يوليو.

سيلعب الأهلي ضد البنك الأهلي يوم 22 يوليو وسيحصل البنك الأهلي على راحة قبل الأهلي لمدة 20 يوم ثم يلعب الأهلي ضد الإنتاج يوم 25 يوليو وبفارق يومين عن مواجهة البنك، ثم يغادر الأهلي إلى أسوان ثم يعود إلى القاهرة لمواجهة دجلة وسيراميكا بواقع 2-5 أغسطس.

وبنظره على جدول الأهلي سيلعب الفريق 12 مباراة كل 72 ساعة ليضرب تكافؤ الفرص في مقتل حيث سيلعب الأهلي بمفرده والجميع ينتظره دون الحصول على أي راحة.

 هل واضع هذا الجدول يرى أن الأهلي كان يجب أن يحصل على راحة متساوية أو مناسبة قبل مواجهة الأندية أم أن الضغط الزملكاوي أسفر عن هذه المواعيد؟

استطلاع الراى


ما المركز الأهم الذي يجب أن يدعمه الأهلي بلاعب استثنائي؟
كأس السوبر الأفريقي - 2020/2021