الحرب تشتعل في أوروبا.. كل ما تريد معرفته عن ازمة السوبر ليج



بدون أي مقدمات اندلعت ازمة كبري بين كبار الأندية الأوروبية وبين الاتحادات الاهلية والاتحاد القاري بسبب بطولة جديدة.

فجأة أصبح العالم يشاهد معركة كبري بين أكبر رموز الكرة الأوروبية والعالمية بعد ان اندلعت المواجهة بدون سابق انذار بعد ان تحدثت التقارير الفرنسية الصحفية ان هناك 12 نادي وقعوا بالفعل على أوراق انضمامهم لبطولة جديدة تسمي بالسوبر ليج او الدوري السوبر.

وعلى الرغم من انتشار الحديث عن ازمة الدوري السوبر الذي سوف يجمع الأندية الأوروبية الكبيرة في بطولة الا ان الامر ظل بعيداً عن الاذهان طوال الوقت ولا يوجد أي تركيز عليه بجدية وطالما ما انتقلت الأمور لخانة الشائعات او مخاطبة ما سيحدث بعد سنوات في المستقبل.

ولكن الأمور تسارعت بشكل كبير في ليلة الـ 18 عشر من ابريل، حيث أعلنت الأندية الأوروبية الكبرى بالفعل عن تأسيس بطولة خارج عباءة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تسمي بالسوبر ليج تضم 20 نادي لـ 15 عشر نادي منهم مشاركة دائمة.

ومن ضمن الأندية التي أعلنت المشاركة في البطولة سداسي إنجلترا الكبير، مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي والارسنال وتشيلسي وتوتنهام هوتسبيرز وثلاثي اسبانيا ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو مدريد وثلاثي إيطاليا الكبير اليوفنتوس والميلان وانتر ميلان.

وفي البداية لم تظهر أي بوادر لموقف بايرن ميونخ التي تباينت التقارير حول قراره وكذلك باريس سان جيرمان ليتضح فيما بعض ان النادي البافاري رفض المشاركة في البطولة وكذلك نادي بروسيا دورتموند رفض كذلك المشاركة في البطولة وكذلك العملاق الباريسي.

ولم يقتصر الامر على ذلك بل أصدرت الاتحادات الاهلية بيانات وكذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم وكذلك الاتحاد الأوروبي بيانات تؤكد على نفس المعني ان الأندية التي سوف تشارك في السوبر ليج سوف يتم حرمانها من المشاركة في الدوريات المحلية.

ولم يقتصر البيان التهديدي من مختلف الاتحادات سواء الاهلية او القارية على ذلك بل اكدت على ان اللاعبين المشاركين في تلك البطولة مع الأندية سوف يتم حرمانهم من تمثيل منتخباتهم وسيتم ايقافاهم ولن ينضموا للمنتخبات في بطولة كاس العالم او كاس الأمم الأوروبية.

كما أطلقت العديد من روابط الأندية الجماهيرية بيانات غاضبة بشدة بشأن المشاركة في تلك البطولة معلنين رفضهم التام لتلك البطولة وتهديد أعوام طويلة من البطولات الأوروبية العريقة.

وتوسع الامر ولم يتوقف عند بوابة الرياضة فقط بل تحدث الساسة في الامر وخرج رئيس الوزراء الإنجليزي للتحدث في الامر واظهر استيائه كما هاجم الرئيس الفرنسي ماكرون فكرة تلك البطولة.

وأطلقت العديد من الحكومات تهديدات للأندية المشاركة في تلك البطولة انهم لن يتمكنوا من خوض تلك المباريات على ارض الملعب في أي مكان في أوروبا ليدخل الامر في معركة كبري بين الساسة والاتحادات والأندية الأوروبية الكبيرة صاحبة الكلمة في كرة القدم العالمية.

استطلاع الراى


توقعاتك لمباراة الذهاب بين الأهلي وصن داونز بدوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2020/2021