الطبيب المعالج لحمدي فتحي: «8 أسابيع فترة مبدئية لعودة اللاعب»



أوضح أشرف محرم الطبيب المعالج لحمدي فتحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تطورات حالة الأخير، بعد خضوعه لعملية جراحية في الذراع.

وكان فتحي قد تعرض لإصابة قوية خلال مشاركته في مباراة مصر وكينيا الشهر الماضي، حيث كشفت الفحوصات الطبية عن تعرضه لكسر في عظمة الكعبرة.

وتحدث محرم عبر أثير راديو "أون سبورت أف أم" صباح اليوم الاربعاء: "حمدي كان متواجدًا معنا أمس، واطمأننت على الإصابة، وكل شيء جيد للغاية، ومر أسبوع على العملية الجراحية، وبدأ اللاعب في تحريك ذراعه".

وواصل: "من المحتمل أن يعود اللاعب من الإصابة بعد حوالي 8 أسابيع، لأن حمدي فتحي ملتزم وصغير في السن وكل هذه الأمور ستساعد على عودته سريعًا".

واتم: "اللاعب مسموح له التمرين في صالة الجيم بداية من اليوم، ويستخدم أقدامه مثلما يريد سواء في الجري أو المشاركة في تنفيذ الجمل الفنية، وكل مشكلته تكمن في الالتحامات".

وكان الجهاز الطبي للأهلي قد أعلن في وقت سابق غياب حمدي فتحي عن المشاركة لفترة تصل إلى شهرين منذ خضوعه لجراحة قبل سفر الفريق إلى السودان.

وأجرى لاعب خط الوسط عملية جراحية مفاجئة نهاية الشهر الماضي، حيث استقر الجهاز الطبي للأهلي على التدخل الجراحي بعد أيام من تفضيل العلاج التحفظي لحالته والتي كان سيغيب على إثرها لفترة تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع.

استطلاع الراى


توقعك من يواجه الأهلي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا
كأس مصر - 2020/2021