الأهلي يعبر أبو قير ويتأهل لنصف نهائي كأس مصر



تأهل الأهلي إلى نصف نهائي كأس مصر لمواجهة الاتحاد السكندري بعد فوزه على أبو قير للأسمدة بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أُقيمت مساء اليوم السبت ضمن منافسات الدور ربع النهائي.

وجاءت أحداث الشوط الأول من المباراة الجارية على ملعب الجيش ببرج العرب متوسطة المستوى، وسط سيطرة تامة من الأهلي عليها، جاءت معظمها في وسط الملعب.

ولم تشهد أحداث الـ 45 دقيقة الأولى من اللقاء فرص خطيرة مُهدرة من كلا الجانبين، حيث تمكن الطرفان من استغلال الفرص التي أتيحت لهما بشكل أمثل.

وفي الدقيقة 14 شكّل الأهلي هجمة منظمة بدأت من محمود وحيد الذي أرسل كرة بينية إلى أحمد الشيخ داخل منطقة الجزاء من الجهة اليسرى، أبعدها مدافع أبو قير سريعًا وأعادها إلى الخلف، ليقابلها وليد سليمان بتسديدة صاروخية من زاوية مستحيلة ارتطمت في العارضة وسكنت الشباك.

وفي الدقيقة 23، ارتكب إبراهيم ريعو، لمسة يد واضحة داخل منطقة جزاء فريقه خلال محاولة إبعاده كرة رأسية من أمام أليو بادجي، ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء عقب تدخل من تقنية الفيديو، مصحوبة ببطاقة صفراء ثانية أعقبها بطاقة حمراء، وسط غضب من جميع لاعبي الفريق السكندري.

وانبرى وليد سليمان لتنفيذ ركلة الجزاء، حيث تمكن من تسديدها في زاوية بعيدة على يمين حارس أبو قير الذي سقط يمينًا أيضًا، إلا أن محاولته في التصدي للكرة باءت بالفشل.

وفي ظل هدوء في نسق المباراة، باغت فريق أبو قير للأسمدة الأهلي بهجمة عنترية انتهت بكرة عرضية قابلها المهاجم كارافالا بتسديدة متقنة في الزاوية اليسرى الأرضية لتسكن شباك الحارس محمد الشناوي.

وفي الشوط الثاني، حاول فريق أبو قير للأسمدة بسط سيطرته في الربع ساعة الأولى، قبل أن يهيمن الأهلي على كافة المجريات لمدة نصف ساعة مصحوبة بمحاولات خطيرة على مرمى الفريق السكندري.

وفي الدقيقة 61، شكّل الأهلي هجمة مرتدة سريعة على مرمى أبو قير بقيادة من محمد مجدي أفشة الذي تبادل الكرة مع وليد سليمان في وسط الملعب، قبل أن يرسل كرة بينية انفرد على إثرها أليو بادجي من منتصف الملعب، وقطع مشوارًا طويلًا، إلا أنه انتهى بتسديدة غريبة شديدة في جسد الحارس.

وفي الدقيقة 63 شكّل الأهلي هجمة منظمة على مرمى الفريق السكندري وصلت إلى محمد مجدي أفشة، ليرواغ أكثر من مدافع من فريق أبو قير، قبل أن يطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس محمد طلعت تمكن من إبعادها ببراعة.

وواصل الأهلي ضغطه على مرمى فريق أبو قير قبل أن يُرسل حمدي فتحي كرة بينية سحرية انفرد على إثرها السنغالي أليو بادجي بالمرمى داخل منطقة الجزاء، إلا أنه سددها بغرابة وبضعف شديد لتمر بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 72، أرسل محمد مجدي أفشة تمريرة قصيرة توغل بها حمدي فتحي قبل أن يسقط داخل منطقة الجزاء، وتتحول الكرة إلى أليو بادجي الذي سددها باستعجال في جسد الحارس.

واستمرت سيطرة الأهلي على مجريات اللقاء حتى نهاية أحداث الشوط والتي شهدت محاولات على استحياء من فريق أبو قير، إلا أن الحكم محمد سلامة أطلق صافرته معلنًا نهاية المباراة بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

استطلاع الراى


أفضل لاعب بفريق الأهلي في الموسم؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020