فتحي: كنت سأستمر في الأهلي لو تراجعت عن قراري.. ولكن هذه الخطوة صعبت الأمور



أكد أحمد فتحي، لاعب نادي بيراميدز الجديد أنه لو كان رغب في البقاء بالأهلي لكان استمر، مُشيرًا إلى أنه خطوة الانتقال لفريقه الجديد هي من صعّبت الموقف.

وقال فتحي في تصريحات لقناة إم بي سي :"في ملف رحيلي عن الأهلي أنا لم أقم بإدارة أي شيء، دائمًا أقول لزوجتي (سيبيها على الله)، هذه هي كلمتي، وفي النهاية أقدم ما لدي وأجتهد ودائما ربنا هو من يمنح التوفيق".

وأضاف :"عندما رحلت عن الأهلي كانت زوجتي حزينة وغاضبة مني للغاية، استمرت 4 أو 5 أيام لا تتحدث معي، البعض قال أنها من حرضتني على الرحيل ولكنها ظُلمت في ذلك".

وواصلت :"حتى فترة كبيرة كانت تسألني عن إعادة التفكير في قرار الرحيل نهائيًا عن الأهلي وكنت أقول لها أن الأهلي هو فريقي وإذا قلت للمسئولين أنني أريد الاستمرار كنت سأستمر، ولكن الأمر أصبح صعبًا، بعدما تعاقدت مع نادي آخر، وحتى يحدث تفاوض من جديد كانت الأمور ستكون صعبة للغاية".

يُذكر أن أحمد فتحي كان قد رفض تجديد تعاقده مع الأهلي، قبل أن يُعلن في وقتٍ لاحق انتقاله إلى بيراميدز في صفقة انتقال حر خلال فترة الانتقالات الجارية.

ولا يحق لأحمد فتحي المشاركة مع الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الزمالك، بعد انتهاء عقده مع القلعة الحمراء بنهاية الموسم الجاري والذي كان في آخر مباريات الدوري أمام طلائع الجيش.

استطلاع الراى


أفضل لاعب بفريق الأهلي في الموسم؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020