دوري أبطال أفريقيا - 2020

لاعب برازيلي يقتل الرئيس الشرفي لناديه



قتل لاعب سابق بدوري بدوري الدرجة الرابعة البرازيلي بقتل الرئيس الشرفي للنادي واعترف بالجريمة عقب طعنه والقبض عليه.

وحسب التقارير الصحفية فقد تلقى الرئيس الشرفي لنادي ناسيونال أتلتيكو، جوزيه دانيلسون صاحب الـ58 عاماً طعنتين، واحدة في العنق والأخرى في الفخذ، ولفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى، وفقاً لما أعلنته الشرطة البرازيلية.

واعترف اللاعب بجريمته وأكد أنه ارتكبها بسبب خلافات مع دانيلسون منذ أن كان في صفوف ناسيونال أتلتيكو الذي رحل عنه في فبراير الماضي بعد انتهاء عقده الذي استمر عامين.

وقالت التقارير أن الجريمة وقعت الأربعاء في بلدة رولانديا بولاية بارانا جنوبي البرازيل، حيث يقع مقر ناسيونال أتلتيكو عندما داهم اللاعب فينيسيوس كورسيني 20 عاماً الرئيس الشرفي أمام مقر شركة يساهم بها وبدآ مناقشة قام خلالها اللاعب بطعن دانيلسون ثم ألقى بالسكين في منزل مجاور وحاول الهرب.

تم القبض على فينيسيوس متلبسا بتهمة القتل غير العمد وقالت في بيان رسمي ان "الجريمة وقعت خلال شجار بين الاثنين وبدأ التحقيق للتحقيق في الجريمة".

رواية أخرى تتناقلها التقارير الصحفية أن الشجار جاء بسبب مغازلة الرئيس الشرفي لوالدة اللاعب، كان خوسيه دانيلسون يغازل والدة اللاعب وهو ما جعله يذهب إلى السوق لشراء اللحوم من أجل الشواء واشترى أيضًا سكينًا ثم ذهب بعد ذلك إلى شركة الضحية، وانتظر وصوله ووقت نزوله من السيارة قام بطعنه برقبته وقدمه.

كما أفاد المحامون أن استمرار التحقيق في مرحلته الأولية يمنع الدفاع من تقديم التفاصيل الفنية، كما أنكروا أن الدافع وراء الجريمة مشاكل تتعلق بالعقود أو رحيل اللاعب من النادي أو أي عامل آخر له علاقة بكرة القدم.

استطلاع الراى


أفضل لاعب بفريق الأهلي في الموسم؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020