في مباراة الأهداف الجميلة.. اليونايتد يستعيد أمجاد غائبة منذ 9 أعوام بخماسية أمام بورنموث



استعرض مانشستر يونايتد عضلاته في فوز ساحق على بورنموث بخمسة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت الطرفين مساء اليوم السبت ضمن منافسات الجولة الـ 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءت أحداث المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد جيدة المستوى، وسط سيطرة شبه كاملة من فريق مانشستر يونايتد على مجرياتها الذي تمكن من تسجيل 5 أهداف على ملعبه لأول مرة منذ عام 2011.

وتقدم بورنموث في النتيجة عن طريق اللاعب جونيور ستانسيلاس في الدقيقة 16 بعد مرواغة رائعة لهاري ماجواير في منطقة الجزاء قبل أن يسددها في الشباك بطريقة مذهلة.

وفي الدقيقة 29 تمكن ماسون جرينوود من إحراز هدف التعادل لمانشستر يونايتد بتسديدة قوية سكنت أعلى شباك الحارس، قبل أن يسجل ماركوس راشفورد من إحراز الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 35.

وفي الدقيقة قبل الأخيرة من أحداث الشوط الأول، تمكن أنثوني مارسيال من إحراز الهدف الثالث لليونايتد بتسديدة خرافية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وقلّص بورنموث النتيجة في الدقيقة 49 من ركلة جزاء سددها جوشوا كينج بنجاح، قبل أن يسجل جرينوود الهدف الرابع للشياطين الحمر في الدقيقة 54، فيما أحرز برونو فيرنانديز الهدف الخامس في الدقيقة 59 من ركلة حرة نفذها بطريقة رائعة.

وبتلك النتيجة، يرتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى النقطة 55 يحتل بهم (مؤقتًا) المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، فيما توقف رصيد بورنموث عند النقطة 27 في المركز قبل الأخير.

استطلاع الراى


من يتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020