رئيس الوداد للمحكمة الدولية: تعرضنا لأكبر سرقة في التاريخ أمام الترجي.. وشهادة الكاف تكفي



كشفت تقارير صحفية مغربية عن أقوال سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد المغربي في محكمة التحكيم الرياضي اليوم الخميس في قضية مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي.

وأوضحت صحيفة المنتخب المغربية أن الناصيري أدلى بشهادته أمام محكمة التحكيم "طاس"، وقال أمام الهيئة :"هذه أكبر سرقة في تاريخ كرة القدم بعد أن تمت سرقة اللقب القاري من الوداد".

وأضاف الناصيري :"لقد وفرنا تقنية "الفار" في مباراة الذهاب، وحُرمنا من ضربة جزاء، وفي الإياب حُرمنا من هدف مشروع ومن تقنية الفيديو أيضًا".

وأكمل :"أظن أن شهادة أحمد أحمد رئيس الكاف فيها كل الصدق في الدفاع عن ملفنا، نحن لم ننسحب من المباراة بل طالبنا بإعادة الهدف بتقنية "الفار"، وعندما أردنا العودة تفاجأنا بإقتحام رجال الأمن أرضية الميدان وتعرضنا لوابل من الشتائم من رئيس الترجي".

وكانت تقارير صحفية مغربية أخرى قد أفادت أن أحمد أحمد اعترف انه تعرض لتهديدات كثيرة من مسئولي فريق الترجي من أجل حسم إجراءات التتويج بشكل سريع وإقصاء الوداد، وان هناك ثورة محتملة ستندلع في الملعب من قبل الجماهير الحاضرة.

«تهديدات الترجي وثورة في الملعب».. تقرير يكشف شهادة أحمد أحمد في أحداث نهائي رادس

من جهتها، كشفت مصادر لصحيفة لو 360 سبورت المغربية أن محكمة التحكيم الرياضي استمعت لشهادات مجموعة من المتداخلين في قضية النهائي، من بينها رسالة رئيس الكاف التي قلبت الأمور رأسا على عقب في القضية –على نص التقرير-.

استطلاع الراى


من يتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020