حكايات الأهلي في إفريقيا.. محمد حشيش: بسبب الحرب الاهلية في الصومال كنا نأكل «موز ويوسفي» فقط



نسر لم يتوقف عن الترحال.. ينهي رحلة ليغامر في الأخرى.. هكذا تعودنا عليه في تاريخ طويل امتد لقرابة 113 عامًا تسطر فيه كل حرف من اسم "الأهلي" بحروف من ذهب.

 

نسر الأهلي الذي ظل يجوب بأجنحته كل ربوع إفريقيا ليستمد أمجاده وعراقته دون اكتراث بالجهد والتعب والعرق، كان شاهدًا على حكايات اختلفت رواياتها بين الكوميدية أحيانًا والمرعبة في أحيان أخرى، إلا أنها في النهاية كانت طريقًا لتحقيق 19 بطولة جعلت المارد الأحمر هو سيد القارة السمراء.

 

وإن كنت من الذين يهتفوا "من صغري بحكي على الأهلي حكايات".. فـ El-Ahly.comجاء هذه المرة ليجعل نسر الأهلي هو من يُقدم حكاياته إليكم، حيث تأتي حكاية الليلة من نسر المارد الأحمر "محمد حشيش" الذي يسرد حكايته على النحو التالي:

 

"من أوائل السفريات لي مع النادي الأهلي في عام 1981 حيث كنا سنواجه فريق الاشغال الصومالي وكانت هناك حرب أهلية في الصومال.

وبسبب الحرب الاهلية في الصومال لم يكن متوافر الطعام في البلاد اطلاقاً وكنا نأكل فاكهة (موز - يوسفي) فقط خلال فترة تواجدنا هناك.

ويعتبر لقاء الاشغال الصومالي من اصعب المباريات التي لعبتها مع الأهلي بسبب هذه الظروف وأيضا قلة الخبرة في السفر في المباريات الافريقية وصعوبة الأجواء في القارة السمراء".

استطلاع الراى


مصير الدوري المصري بعد جائحة كورونا؟
الدوري العام - 2019/2020