الفيفا يحسم الجدل.. لا تغيير في قوام المنتخبات المتأهلة للأولمبياد رغم تأجيلها



حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم الجدل بشأن اللاعبين المتأهلين لمنافسات اللعبة رجال في دورة الألعاب الأولمبية التي تم تأجيل إقامتها في طوكيو من صيف 2020 إلى صيف 2021.

وكانت عدة تقارير صحفية وبعض التكهنات قد شككا في احتمالية مشاركة رمضان صبحي وعدد من لاعبي المنتخب الوطني الأولمبي في أولمبياد طوكيو بعد تأجيلها لمدة عام، نظرًا لتخطي أعمارهم سن الـ 23 سنة وهو السن المسموح له بالمشاركة في الأولمبياد.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم بيانًا رسميًا مساء اليوم الجمعة يعلن من خلاله تأهل اللاعبين المتأهلين مسبقًا لأولمبياد 2020 للمشاركة في أولمبياد 2021 بشكل طبيعي.

واشترط الفيفا أن يكون تاريخ ميلاد اللاعب المشارك مع منتخب بلاده في أولمبياد طوكيو 2021 في أو بعد 1 يناير 1997، وهو نفس تاريخ الميلاد الذي كان مطلوبًا للمشاركة في الأولمبياد بصيف 2020.

وذكر الفيفا في بيانه :"فيما يتعلق ببطولة كرة القدم الأوليمبية للرجال المؤجلة، فسيتم الحفاظ على المعايير الموضوعة أصلاً (اللاعبون المولودون في أو بعد 01.01.1997، بجانب ثلاثة لاعبين إضافيين، من فوق السن".

يُذكر أن المنتخب المصري الأولمبي كان قد تأهل لأولمبياد بعد ضمانه التواجد في المراكز الثلاثة الأولى ببطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة الماضية، ليرافقه (حتى الآن) في الأولمبياد كلًا من منتخبات اليابان وفرنسا وألمانيا ورومانيا وإسبانيا ونيوزلندا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وأستراليا والسعودية وكوريا الجنوبية والبرازيل والأرجنتين.

استطلاع الراى


رايك في مفاوضات الأهلي مع طاهر محمد طاهر لاعب المقاولون
الدوري العام - 2019/2020