في مباراة قذائف الهاون.. السد يودع المنافسة على مونديال الأندية بالخسارة أمام مونتيري



ودّع السد القطري بطولة كأس العالم للأندية المُقامة في بلاده بعد الهزيمة أمام مونتيري المكسيكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي البطولة.

وجاءت أحداث المباراة التي أُقيمت على ملعب جاسم بن حمد مثيرة في أحداثها ومتميزة المستوى بين سيطرة متبادلة بين الفريقين على مجرياتها.

وتقدم مونتيري في النتيجة عن طريق اللاعب ليونيل فيونيني في الدقيقة 23 من صاروخية مدوية ارتطمت في القائم الأيسر قبل أن تسكن الشباك.

وزاد جابي هيرنانديز، قائد السد متاعب فريقه في المباراة بعدما أخطأ في تمرير كرة في منتصف الملعب لتصل إلى فونيس موري، لاعب مونتيري الذي انفرد بالمرمى وأودعها في الشباك.

وفي الدقيقة 66 نجح الجزائري بغداد بونجاح من إحراز هدف تقليص الفارق للسد من رأسية متقنة سكنت الزاوية اليمنى للحارس المكسيكي.

وأحبط كارلوس ألبيرتو جوميز محاولات السد في العودة في النتيجة بعدما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 77 من تسديدة قوية أطلقها على حدود منطقة الجزاء.

وأكمل عبد الكريم حسن، لاعب السد ليلة "قذائف الهاون" بعدما أطلق تسديدة من حوالي 25 ياردة سكنت الشباك مباشرةً وسط محاولة يائسة من الحارس للتصدي لها.

وبتلك النتيجة يتأهل مونتيري إلى الدور نصف النهائي لمواجهة ليفربول الإنجليزي، فيما يواجه السد فريق الترجي التونسي في لقاء تحديد المركزين الخامس والسادس.

استطلاع الراى


هل ينجح السنغالي أليو بادجي مع الأهلي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020