عقدة الأنفيلد تتواصل مع أرسنال ويخسر من ليفربول بثلاثية



تواصلت عقدة عدم تحقيق الانتصار لنادي أرسنال على ملعب أنفيلد رود، وذلك بعد هزيمته بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت.

وجاءت أحداث المباراة التي أُقيمت في إطار منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز متوسطة المستوى وسط سيطرة وهيمنة لفريق ليفربول على مجرياتها.

وعلى الرغم من بداية الفرص الخطيرة بدأت عند بيير أوباميانج، مهاجم أرسنال الذي سدد كرة بالونية مستغلًا تقدم الحارس أدريان ومرت الكرة بجوار القائم الأيمن، إلا أن نادي ليفربول نجح من انتزاع النقاط الثلاث رويدًا رويدًا مع أحداث اللقاء.

وتقدم ليفربول في الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول من رأسية قوية من جويل ماتيب، قبل أن يتحصل محمد صلاح على ركلة جزاء مع مطلع الشوط الثاني بعد شد واضح وغير مبرر من المدافع ديفيد لويز، حيث تصدى الفرعون المصري لتسديدها واضعًا إياها في زاوية مستحيلة على يمين الحارس بيرند لينو.

وواصل محمد صلاح توهجه وتألقه في المباراة بعدما توغل داخل دفاعات أرسنال في الدقيقة 58 مُصوبًا الكرة في أقصى الزاوية اليمنى الأرضية للحارس لينو.

واكتفى أرسنال بإحراز هدف حفظ ماء الوجه عن طريق اللاعب الأوروجواياني لوكاس توريرا بعد كرة مرتبكة داخل منطقة جزاء الريدز قبل أن يصوبها توريرا في الشباك بالدقيقة 81.

وبتلك النتيجة، يرتفع رصيد نادي ليفربول إلى النقطة التاسعة في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي، فيما توقف رصيد أرسنال عند النقطة السادسة في المركز الثاني مؤقتًا.

استطلاع الراى


ما الخطة التي سيعتمد عليها فايلر؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020