مارسيليا يفسخ تعاقده مع عادل رامي بسبب الكذب



قرر نادي أوليمبيك مارسيليا الفرنسي فسخ التعاقد مع لاعب الفريق ومدافع الديوك الفرنسية عادل رامي، وذلك بسبب الكذب على إدارة النادي لتفادي الاشتراك في التدريبات خلال الفترة الحالية.

وحسب موقع كيك أوف فإن عادل رامي إدعى للجهاز الفني والطبي بفريق مارسيليا أنه يعاني من إصابة عضلية ستبعده عن المشاركة في التدريات، إلا أن إدارة النادي فوجئت بمشاركته في اليوم ذاته ببرنامج تلفزيوني خاص بالمصارعة الطينية.

من جهته أخبر جاك هنري إيراود، رئيس نادي أولمبيك مارسيليا المدافع البالغ من العمر الـ 33 عامًا عادل رامي أنه بحاجة إلى التفكير بعمق في "التزاماته كلاعب وخاصة كبطل عالمي –بعد تتويجه ببطولة المونديال مع المنتخب الفرنسي".

وأفادت صحيفة ليكيب الفرنسية أن عادل رامي المعتزل اللعب الدولي تلقى خطابًا من إدارة النادي يفيد بفسخ التعاقد معه، وذلك بعد قرار الإيقاف الذي صدر بحقه عقب الواقعة مباشرةً، وسط تكهنات بانتقال جواو ميراندا، مدافع إنتر ميلان للفريق الفرنسي من أجل تعويض عادل رامي.

يُذكر أن عادل رامي كان قد انتقل لصفوف مارسيليا بعدما أنهى عدة تجارب احترافية في أندية فالنسيا وإشبيليه وأيه سي ميلان الإيطالي، حيث خاض مع الفريق الفرنسي 75مباراة أحرز فيهم 3 أهداف وصنع مثلهم.

استطلاع الراى


هل يصعد المنتخب المصري إلى أوليمبياد طوكيو 2020؟
الدوري العام - 2019/2020