الجزائر تستبعد بلقبله من كأس الأمم لأسباب أخلاقية.. واللاعب: حلمي انتهى «سامحوني»



قرر جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري استبعاد هريس بلقبلة، لاعب ثعالب الصحراء من القائمة النهائية للمنتخب المشاركة في كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

وجاء سبب استبعاد هريس بلقبلة، لاعب فريق ستاد بريست الفرنسي لأسباب انضباطية، حيث قام اللاعب بحركة غير أخلاقية في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة.

ووجّه متوسط ميدان المنتخب الجزائري رسالة إلى زملائه في المنتخب، تمنى من خلالها تتويجهم بلقب كأس أمم إفريقيا، حيث قال في منشور عبر صفحته بانستجرام :"إلى زملائي.. الحلم بالنسبة لي قد انتهى، لكنني أتمنى ان أشاهدكم ترفعون كأس أمم إفريقيا.. تحيا الجزائر".

وأضاف في رسالته :"أتقدم باعتذاري إلى كل الجماهير، الاتحاد الجزائري، والطاقم الفني، واللاعبين، وعائلتي، بالإضافة إلى المدرب الوطني جمال بلماضي، وأتمنى أن تسامحوني".

وأكمل :" أتمسك بتقديم الاعتذارات، بطبيعة الحال لم أكن أعلم بأنني كنت في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أعترف أن تصرفي كان خاطئا، خلال تربص في غاية الأهمية، بالرغم من كل هذا لا أبحث على أي حجة لتبرئة نفسي، لأنني اقترفت ذنبا وأنا أدفع الثمن”.

وأتم هريس بلقبلة منشوره قائلًا :"أطلب فقط من الجميع أن يتجنبوا الحديث عن أسرتي، والتي لا علاقة لها بأي شكل من الأشكال بما فعلته، فالقيم التي ربتني عليها عائلتي نبيلة جدا، هي ذات القيم لدى جميع الجزائريين، وأحسن من الصور التي انتشرت عني".

استطلاع الراى


ما الخطة التي سيعتمد عليها فايلر؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020