قبل كأس الأمم.. 10 نجوم يجذبون أنظار العالم لبلاد النيل في «كان 2019»



أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق العرس الأفريقي الذي تتطلع إليه الجماهير العاشقة لكرة القدم على مستوى العالم، البطولة الأفريقية التي تقام للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبًا.

ويقدمEl-Ahly.comتقريرًا عن أبرز 10 نجوم في النسخة المقبلة من البطولة، والذين يعتبرون أعمدة رئيسية في أنديتهم بالدوريات الأوروبية الكبرى، حيث ستتجه أنظار المتابعين في أنحاء العالم لمتابعة نجومهم بعيدًا عما تمثله البطولة من أهمية.

محمد صلاح:

يعد محمد صلاح، نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي أحد أهم نجوم البطولة في ظل تألقه المذهل مع فريقه الريدز على مدار موسمين على التوالي، حيث يسعى صلاح للفوز بالبطولة من أجل مضاعفة فرصه في صراع الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

ونجح محمد صلاح في الفوز بجائزة هداف الدوري الإنجليزي للموسم الثاني على التوالي، فضلًا عن المساهمة الكبيرة في حصد الفريق لبطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في التاريخ.

ساديو ماني:

وضع السنغالي ساديو ماني لا يختلف كثيرًا عن موقف زميله بليفربول محمد صلاح، حيث قدّم نجم أسود التيرانجا مستوى رائعًا مع الريدز سواء في بطولتي دوري أبطال أوروبا التي حققها الفريق بعد غياب 14 عامًا أو الدوري الإنجليزي الذي حصد فيه الفريق المركز الثاني بفارق نقطة عن حامل اللقب مانشستر سيتي.

ماني صاحب الـ 27 عامًا نجح في مقاسمة جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف للدوري الإنجليزي هذا الموسم مع محمد صلاح وبيير أوباميانج، مهاجم أرسنال والمنتخب الجابوني الذي يغيب عن النسخة المقبلة من كأس الأمم.

خاليدو كوليبالي:

كتيبة المنتخب السنغالي لن تعتمد فقط على مهاجم ليفربول، بل يعد حائط الصد الدفاعي لفريق نابولي الإيطالي، خاليدو كوليبالي أحد أهم ركائز المدرب أليو سيسيه، في الكان 2019.

ويعد المدافع ذو الـ 27 عامًا والذي تبلغ قيمته التسويقية 75 مليون يورو أحد أهم اللاعبين الذي يعقد عليه جماهير المنتخب السنغالي الآمال في حصد اللقب الأول من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

كوليبالي يخوض البطولة وعينه على تحقيق آمال جماهير منتخب بلاده وحصد اللقب الثالث في مسيرته بعدما حقق لقبي كأس بلجيكا مع جينك وكأس إيطاليا مع نابولي، فضلًا عن سعيه في تأكيد أحقيته بمتابعة واهتمام كبار الأندية الأوروبية أبرزهم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

نابي كيتا:

يعود المنتخب الغيني لاستكمال أحلامه المشروعة في الوصول بعيدًا ببطولة كأس الأمم الإفريقية، وذلك بعد نجاحه الملحوظ في عام 2006 بمصر عندما تصدر مجموعته التي ضمت منتخبات تونس وزامبيا وجنوب إفريقيا محققًا الفوز على الجميع.

أحفاد عائلة بانجورا حينها هم حملوا راية بلادهم في مشوار كأس الأمم الإفريقية على ملعب المكس بالإسكندرية، ليأتي نابي كيتا بعد 13 عامًا ليحمل لواء وأحلام غينيا في المدينة نفسها بمشوار كان النيل.

 وعلى الرغم من الإصابة التي تهدد كيتا ذو الـ 24عامًا من اللحاق بكأس الأمم إلا أنه هو الركيزة الأساسية التي سيعتمد عليها المنتخب الغيني نظرًا لما يتمتع بنجومية عالمية في الوسط الكروي ومستواه الرفيع الذي قدمه مع فريقه ليفربول الإنجليزي هذا الموسم.

وخاض نابي كيتا مع منتخب بلاده 28 مباراة إجمالًا نجح فيهم من إحراز 5 أهداف وصناعة 3 آخرين، كما أنه شارك مع ليفربول في 33مباراة أحرز فيهم 3 أهدافًا وصنع واحدًا فقط.

حكيم زياش:

تتضمن قائمة المنتخب المغربي العديد من النجوم سواء إن كان عيسى ماندي، لاعب ريال بيتيس أو عبد الرزاق حمدلله، نجم النصر السعودي، إلا أن حكيم زياش، لاعب خط وسط أياكس الهولندي يعد هو الأبرز في كتيبة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد.

زياش يقود المغرب نحو حلم تحقيق لقب كأس الأمم الثاني في تاريخها والغائب منذ عام 76، وذلك بعد مستواه المذهل مع فريقه الذي قاده نحو الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد تخطي عمالقة القارة الأوروبية أمثال ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

حلم زياش بالانتقال لأندية أوروبية أكبر سيتحدد من خلال مستواه في البطولة المقبلة، حيث أكدت إدارة نادي أياكس الهولندي أنها ستمنح زياش بطاقة الرحيل حال وجود عرض مميز بنهاية الموسم الجاري، لتترقب كبار الأندية تألق اللاعب في الكان 2019.

وخاض زياش 29 مباراة هذا الموسم نجح خلالهم في إحراز 16 هدفًا وصناعة 17 آخرين تسببا في النهاية لقيادة أياكس نحو التتويج بلقب الدوري الهولندي، فضلًا عن حصده جائزة أفضل لاعب بالفريق في عام 2018 وأفضل لاعب في هولندا بالعام ذاته.

رياض محرز:

نجوم المنتخبات العربية لن يتوقفا عند محمد صلاح وحكيم زياش فقط، بل يقتحم تلك القائمة أيضًا الجزائري، رياض محرز، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي يقود كتيبة ثعالب الصحراء نحو حلم تحقيق لقب الكان الثاني والغائب منذ عام 90.

وستمثل بطولة أمم إفريقيا المقبلة مخرجًا لرياض محرز من أجل إظهار موسمه بشكل جيد، فعلى الرغم من التتويج ببطولة الدوري الإنجليزي مع السيتي إلا أن أرقامه ومستواه بدا متذبذبان، في ظل مشاركته في 27 مباراة أحرز فيهم 7 أهداف وصنع 4 آخرين فقط.

وحصد الجناح رياض محرز ذو الـ 28 عامًا والذي تبلغ قيمته التسويقية 60 مليون يورو على 5 بطولات جماعية هي الدوري الإنجليزي مرتين مع فرق مانشستر سيتي وليستر سيتي والدرع الخيرية وكأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي مع السيتيزنز، فضلًا عن تتويجه بجائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي بموسم 2015/2016 وأفضل لاعب بالقارة الإفريقية عام 2016 وأفضل لاعب جزائري في عامي 2015 و 2016.

نيكولاس بيبي:

اسم يسطر حروفه الأولى في عالم النجومية، وذلك بعد تألقه الملحوظ في الموسم الجاري رفقة فريقه ليل الفرنسي، ليصبح على رادار كبار الأندية الأوروبية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويقود نيكولاس بيبي، لاعب المنتخب الإيفواري كتيبة الأفيال بعد رحيل أساطير الفريق مثل ديديه دروجبا ويايا توريه، حيث تتطلع جماهير ساحل العاج لتحقيق اللقب الثالث في تاريخهم بأقدام اللاعب ذو الـ 24 عامًا.

وخاض نيكولاس بيبي 41 مباراة هذا الموسم مع فريق ليل في جميع المسابقات نجح خلالهم في إحراز 23 هدفًا وصناعة 12 آخري، حيث ساهم في قيادة الفريق للتأهل لدوري أبطال أوروبا بعد حصد المركز الثاني في جدول الدوري الفرنسي.

ويلفريد زاها:

كتيبة المنتخب الإيفواري التي تعج بالنجوم أمثال سيرجي أورييه، ظهير توتنهام الإنجليزي، وفرانك كيسي، لاعب ميلان الإيطالي، لن تعتمد فقط في خطها الهجومي على نيكولاس بيبي، حيث يوجد أيضًا أحد نجوم البريمييرليج والهداف التاريخي لكريستال بالاس، ويلفريد زاها.

كبار الأندية الأوروبية أمثال مانشستر يونايتد وتوتنهام وتشيلسي وباريس سان جيرمان الفرنسي وضعت ويلفريد زاها على رادارها من أجل بحث إمكانية التعاقد معه خلال موسم الانتقالات الصيفي الذي سينطلق بشكل فعلي بعد نهاية كأس الأمم الإفريقية، وذلك نظرًا لمستواه الرائع على مدار الموسم في الدوري الإنجليزي.

وخاض ويلفريد زاها ذو الـ 26 عامًا والذي تصل قيمته التسويقية حوالي 35 مليون يورو 36 مباراة هذا الموسم، نجح خلالهم من إحراز 10 أهداف وصناعة مثلهم.

أليكس أيوبي:

يدخل المنتخب النيجيري بطولة كأس الأمم الإفريقية بكتيبة مدججة بالمواهب، إلا أن أليكس أيوبي، لاعب أرسنال الإنجليزي، وصاحب الـ 23 عامًا هو من يحمل لواء النسور الخضراء في الكان 2019.

نيجيريا التي غابت عن آخر نسختين من كأس الأمم الإفريقية تعقد آمالها على جناح نادي أرسنال وزميل محمد النني، نجم المنتخب الوطني والذي تبلغ قيمته التسويقية 26 مليون يورو، على الرغم من وجود القائد جون أوبي ميكيل الذي يشارك في آخر بطولاته القارية الدولية.

وشارك أليكس أيوبي في 51 مباراة هذا الموسم بجميع المسابقات، حيث نجح فيهم من إحراز 6 أهداف وصناعة 9 آخرين، وقاد الجانرز الذي سبق وأن فاز معه بكأس الاتحاد الإنجليزي والدرع الخيرية للوصول لنهائي الدوري الأوروبي هذا الموسم قبل أن يخسره أمام تشيلسي برباعية مقابل هدفين.

توماس بارتي:

على الرغم من اكتظاظ المنتخب الغاني بالعديد من النجوم أمثال الشقيقين جوردان أيو وأندريه أيو بجانب أسامواه جيان، لاعب قيصري سبور التركي، وكريستيان أتسو، جناح نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، إلا أن الأعين ستتجه إلى توماس بارتي في كتيبة النجوم السوداء.

سيقود نجم خط وسط فريق أتلتيكو مدريد الإسباني توماس بارتي المنتخب الغاني صاحب الـ 4 بطولات إفريقية والساعي نحو الخامسة من أجل الاقتراب أكثر وأكثر من السبع نجوم الحاصل عليهم الفراعنة.

وتبلغ القيمة التسويقية للاعب ذو الـ 25 عامًا حوالي 50 مليون يورو، في ظل ارتباطه مع أتليتكو مدريد بعقد يمتد إلى 2023، وذلك بعدما سبق وأن حصل معه على بطولتي الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي العام الماضي.

وخاض بارتي 139 مباراة إجمالًا مع أتلتيكو مدريد أحرز فيهم 12 هدفًا وصنع 11 آخرين، إلا أن الصدادة الدفاعية خاض هذا الموسم 42 مباراة بجميع المسابقات أحرز فيهم 3 أهدافًا وصنع 3 آخرين.

استطلاع الراى


ما الخطة التي سيعتمد عليها فايلر؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020