أخبار الأهلي اليوم: الفريق يخشى سيناريو الـ 16 عام والمسابقات تغرم القطبين



يقدم El-Ahly.comلقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم والتي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لعشاق القلعة الحمراء.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

 

الأهرام

اليوم.. أهلى «اللحظات الأخيرة» يواجه إنبى ويخشى تكرار سيناريو عمره 16 عاما

يخوض فريق الكرة بالنادى الأهلى فى العاشرة من مساء اليوم، واحدة من مؤجلاته فى مسابقة الدورى الممتاز، عندما يواجه انبى على استاد بتروسبورت الذى تأكد إقامة اللقاء عليه بعد فشل محاولات الأهلى نقله إلى برج العرب.

وبطبيعة الحال فسيبحث كل فريق عن الفوز على الآخر، لكن ذلك لن يكون بالأمر السهل.. فعلى الرغم من أن الأهلى كرس تفوقه على انبى تاريخيا، إلا أن الفريق البترولى حقق طفرة فى نتائجه بالجولات الخمس الأخيرة التى شهدت حصده 13 نقطة من أصل 15 وهو ما لم يحققه أى فريق فى الجولات الأخيرة حتى الأهلى المتصدر الذى حصد 12 نقطة فقط من أصل 15، وهو ما يمكن اعتباره مؤشرا على صعوبة اللقاء الذى يحتاج فيه إنبى للفوز بشدة أو على الأقل التعادل حتى يبتعد عن مثلث الهبوط الذى مازال يشكل أحد أضلاعه، بعدما تأكد هبوط فريقى النجوم والداخلية رسميا.

لكن التاريخ الذى يسجل تفوق الأهلى على انبي، لايزال يسطر فى صفحاته نجاح الفريق البترولى فى إفساد محاولات الأهلى للفوز بلقب الدورى موسم 2002/2003، فعلى الرغم من أن الأهلى كان وقتها هو المتصدر بفارق نقطتين عن الزمالك، إلا أن انبى نجح فى تحويل اللقب من الجزيرة إلى ميت عقبة بعد فوزه على الأهلي، وهو سيناريو يخشى جمهور الأهلى تكراره اليوم.

الأهلى يدخل اللقاء مستندا إلى أفضلية تصدره لجدول المسابقة برصيد سبعين نقطة، إلا أنه لايزال أمام الفريق الأحمر ثلاث مباريات أمام الإسماعيلى والمقاولون والزمالك.

وليس أمام الأهلى اليوم إلا الفوز الذى سيقربه كثيرا من الفوز باللقب، خاصة أن الأهلى على وشك التخلص من مطارده بيراميدز الذى يعد أحد أبرز منافسيه على اللقب.

غير أن الملاحظ أن الأهلى عانى من أجل تحقيق الفوز فى مباراته الأخيرة أمام سموحة، الذى جاء فى اللحظات الأخيرة، وهو إن أشار إلى أن الفريق يكافح حتى النهاية سعيا وراء الفوز، يشير كذلك إلى أن الفريق يجد صعوبات كبيرة فى إحراز الأهداف.

أما إنبى فيدخل اللقاء محتلا المركز العاشر بنفس رصيد فريقى الإتحاد والإنتاج وهو 36 نقطة.. وعانى الفريق البترولى نتائج سلبية طيلة الموسم، غير أنه بدأ أخيرا يحصد النقطة تلو الأخري.

وسيحاول على ماهر المدير الفنى الذى بدأت بصماته تظهر على الفريق، إيجاد الحل المناسب لإيقاف خطورة الأهلي، وكذلك إيجاد الطريق نحو الشباك الحمراء لتحقيق نتيجة إيجابية.

 

الجمهورية

مواجهة نارية بين لاسارتي وماهر الليلة.. الأهلي يسعي لتأمين الصدارة علي حساب إنبي

يبحث النادي الأهلي عن احتفاظه بصدارة الدوري عندما يواجه إنبي الليلة في المباراة المؤجلة بينهما من الاسبوع الـ 30 لمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم لمواصلة حلمه في اللقب بعد الخروج من دوري الابطال الافريقي.

الاهلي يحتل صدارة البطولة برصيد 70 نقطة من 30 مباراة لعبها حتي الآن في الوقت الذي يحتل فيه انبي المركز التاسع برصيد 36 نقطة ولا يزال موقفه غاية في الصعوبة حيث يحتاج علي الاقل الي 4 نقاط للبقاء رسميا في الدوري.

المباراة هي واحدة من المطبات الصعبة للأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي لما يتمتع به علي ماهر المدير الفني لإنبي من دهاء كبير في مثل هذه المباريات والذي يحاول من خلالها انتشال الفريق والابقاء عليه في الدوري الممتاز هذا الموسم ثم اعادة بناء فريق جديد الموسم القادم.

الاهلي يدخل المباراة منتشيا بالفوز الاخير الذي حققه علي سموحه بهدف في الدقيقة 98 وكذلك يدخل انبي اللقاء بمعنويات عالية بعد الفوز علي الاتحاد السكندري في آخر مبارياته بهدف دون رد.

صعوبة المباراة تأتي لصعوبة موقف الفريقين فالأهلي لا يريد أن يضيع نقطة واحدة تهدد صدارته وتبخر حلمه في الحفاظ علي لقبه في الوقت الذي يحتاج فيه إنبي لكل نقطة قد تساعده علي البقاء خاصة وانه لايزال مهددا ضمن عدد كبير من المهددين.

في الأهلي تبدو الصفوف مكتملة بعودة ناصر ماهر للتدريبات وربما يدخل قائمة المباراة حتي لو من علي الخط في ظل اكتمال القوة الهجومية للأهلي وعودة صالح جمعة لمكانه الطبيعي في وسط ملعب الفريق.

ويخوض لاسارتي المباراة بطريقته المعتادة حيث يلعب بمحمد الشناوي في حراسة المرمي وامامه الرباعي احمد فتحي في اليمين وياسر ابراهيم وايمن اشرف قلبي دفاع وعلي اليسار علي معلول.

وفي الوسط يلعب بالثنائي عمرو السولية وحمدي فتحي وامامهم الرباعي صالح جمعة ورمضان صبحي وجيرالدو ووليد ازارو . وهي الطريقة التي لا يغير فيها لاسارتي كثيرا بينما يعتمد فقط علي تغيير اللاعبين علي الجناحين.

ما يصعب المباراة علي الأهلي أن علي ماهر المدير الفني لانبي من المتميزين في قراءة الخصوم جيدا . وهو أحد أبناء الأهلي وهو أيضا الذي أطاح بالفريق الأحمر من بطولة كأس مصر الموسم الماضي حينما كان مديرا فنيا للاسيوطي.

ويعتمد ماهر في طريقته دائما علي تشكيلة هي الاقرب للدفع بها أمام الأهلي وتضم عبدالعزيز البلعوطي في حراسة المرمي وأمامه الرباعي علي فوزي ورامي صبري وابراهيم يحيي وأحمد عبدالعزيز وللوسط محمد اشرف روقة ومحمود غالي واحمد رفعت واحمد شكري والكونغولي شيدراك لوكومبي.

وفي الهجوم دائما يدفع علي ماهر باللاعب محمود قاعود وهو الذي يتميز بقدرات بدنية قوية يستطيع بها ارهاق دفاعات الفرق الاخري.

 

المصري اليوم

«المسابقات» تغرم الأهلى والزمالك ٥٠ ألف جنيه

قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة توقيع غرامة مالية على النادى الأهلى قدرها ٥٠ ألف جنيه لما بدر من جماهيره من سباب وقذف زجاجات داخل الملعب فى مباراة سموحة.

 

كما تقرر إيقاف كل من إبراهيم حسن، مدير الكرة بنادى سموحة، وحسن مصطفى، مساعد المدرب، وعبدالبارى المليجى، إدارى الفريق، مباراتين لكل منهم لما بدر منهم، وإيقاف وليد بدر، الإدارى، ٤ مباريات لما قام به من توجيه إشارات مسيئة إلى الجماهير، كما قررت اللجنة توقيع غرامة مالية قدرها ٢٠ ألف جنيه على حسام حسن، المدير الفنى لسموحة، لما بدر منه. وفى مباراة الداخلية والزمالك، قررت اللجنة توقيع غرامة مالية قدرها ٥٠ ألف جنيه على نادى الزمالك لقيام جماهيره بقذف زجاجات المياه على الملعب.

 

الأهلى يسعى للتحليق بصدارة الدورى على حساب إنبى

أملًا فى مواصلة الانتصارات، يدخل الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، اختبارًا صعبًا مساء اليوم «الخميس» حينما يستضيف المارد الأحمر نظيره إنبى عند العاشرة مساء على أرض ملعب استاد بتروسبورت، فى المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الـ ٣٠ لبطولة الدورى الممتاز، وبالطبع ستحمل المباراة طابع الإثارة والندية لرغبه كلا الفريقين فى حصد الثلاث نقاط، حيث يأمل الأحمر فى الابتعاد بالصدارة عن الزمالك وبيراميدز أصحاب المركزين الثانى والثالث، ويحتل الأهلى المركز الأول برصيد ٧٠ نقطة، بينما يحتل إنبى المركز التاسع برصد ٣٦ نقطة، ويدخل الفريقان المباراة وهما متشابهان فى نفس الظروف، حيث نجح الأهلى فى تحقيق أربعة انتصارات متتالية، جعلته على قمه المسابقة، فيما استعاد الفريق البترولى نغمة الانتصارات تحت قيادة على ماهر المدير الفنى، وحقق إنبى أربعة انتصارات هامة على حساب الإنتاج الحربى، وبتروجت، والاتحاد السكندرى، والجونة، قفزت بالفريق من صراع الهبوط إلى المنطق الدافئة بجدول الدورى.

 

وحرص مارتن لاسارتى المدير الفنى للأهلى، على تصحيح الأخطاء التى ظهرت على أداء اللاعبين، فى مباراة سموحة الماضية، ولعل أبرزها إهدار الفرص السهلة، وعقد الجهاز الفنى جلسة مطولة مع اللاعبين عقب نهاية المران الأخير أمس، طالبهم فيه بعدم تكرار سيناريو مباراة سموحة التى فاز بها الفريق فى الوقت القاتل، وطالب بحسم المواجهة مبكرًا والالتزام بالتعليمات طوال شوطى المباراة، كما حرص لاسارتى على مشاهدة مباراتى إنبى الأخيرتين امام بتروجت والاتحاد السكندرى فى الدورى اللتين حسمهما إنبى لصالحه، من أجل الوقوف على نقاط القوة والضعف فى الفريق، والتأكيد على مهام كل لاعب، وطلب الجهاز الفنى ضرورة الاعتماد على الكرات العرضية والتسديد من خارج منطقة الجزاء لضرب التكتلات الدفاعية المتوقعة من نادى إنبى. ومن المنتظر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم: محمد الشناوى فى حراسة المرمى، أيمن أشرف وياسر إبراهيم، على معلول، أحمد فتحى، حمدى فتحى، عمرو السولية، رمضان صبحى، جيرالدو، حسين الشحات، وليد أزارو.

 

وعلى الجانب الآخر، كثف على ماهر المدير الفنى لإنبى، الجرعات النفسية مع لاعبيه، وطالبهم باستعادة ذكريات الماضى، والحفاظ على حالة الانتصارات التى يحققها الفريق فى الفترة الأخيرة من أجل الوصول للمربع الذهبى، ووفقا لتدريبات الفريق فى الأيام الماضية فإن الجهاز الفنى سيغلق المساحات فى وسط الملعب مع فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الأهلى، واستغلال سرعة الثلاثى لوكومبى وشيزا كيشويا، وعمر بسام، وأحمد شكرى، وأحمد رفعت لتشكيل الضغط الهجومى على دفاع الأهلى، وشدد الجهاز الفنى على اللاعبين بضرورة استثمار الفرص التى ستتاح أمام مرمى الأهلى، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، كما رصد عبد الناصر محمد مدير الكرة بالفريق مكافآت إضافية للاعبين حال تحقيق الفوز على الأهلى.

 

ومن المنتظر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم: عبد العزيز البلعوطى فى حراسة المرمى، إبراهيم يحيى، رامى صبرى، أحمد سيد، محمد أشرف، محمود غالى، محمود توبة، لوكومبى، أحمد رفعت، محمد بسيونى، عمر بسام.

استطلاع الراى


هل ينتهي الدوري قبل مباراة القمة ويتوج الأهلي باللقب؟
الدوري العام - 2019