فضيحة من حكم ومخرج مباراة الزمالك أمام اغادير بالكونفدرالية



ارتكب حكم ومخرج مباراة الزمالك أمام حسنية أغادير المغربي التي أُقيمت مساء اليوم الأحد على ملعب الجيش بالسويس فضيحة حقيقية بعد فرصة خطيرة للضيوف مع قرب انتهاء المباراة.

وضرب فريق الزمالك موعدًا في نصف نهائي كأس الكونفدرالية بعد تغلبه بهدف نظيف على حسنية أغادير في إياب ربع نهائي البطولة مستفيدًا من تعادله السلبي في لقاء الذهاب.

الحكم هيلدر مارتينز دي كارفاليو الذي تجاهل إشهار البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء في وجه اللاعب محمود علاء في الشوط الأول، ارتكب خطئًا جسيمًا وقاتلًا للضيوف مع اقتراب نهاية المباراة.

وفي الدقيقة 87 لاحت فرصة خطيرة لفريق حسنية أغادير تمكن من خلالها لاعبو الضيوف من إحرازها داخل المرمى، قبل أن يبعدها لاعبو الزمالك من داخل الشباك.

وتفاجئ لاعبو حسنية أغادير بقرار الحكم الجنوب إفريقي والذي أمر باستمرار اللعب دون احتساب الهدف الذي كان بدوره إقصاء الزمالك من البطولة الإفريقية.

الفضيحة الأكبر جاءت من مخرج المباراة والذي لم يقم بإعادة الكرة ولا مرة حتى نهاية المباراة، حيث اكتفى بإعادة واحدة فقط من كاميرا سفلية لم توضح بتاتًا صحة الهدف من عدمه.

استطلاع الراى


هل ينتهي الدوري قبل مباراة القمة ويتوج الأهلي باللقب؟
الدوري العام - 2019