ضربتين موجعتين لباريس سان جيرمان في نصف ساعة مع نهاية التوقف الدولي

ضربتين موجعتين لباريس سان جيرمان في نصف ساعة مع نهاية التوقف الدولي

تلقى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ضربتين موجعين مع اقتراب نهاية فترة التوقف الدولي الجارية حاليًا، وذلك بعد إصابة نجميه كيليان مبابي، لاعب المنتخب الفرنسي ونيمار، لاعب المنتخب البرازيلي.

وتعرض نيمار دا لإصابة يشتبه بأنها شد في العضلة الضامة، حيث طلب اللاعب تغييره بعد تصويبه تسديدة على مرمى المنتخب الكاميروني في المباراة التي تجمعهما على ملعب إم كيه بإنجلترا.

فيما تبدو إصابة مبابي التي تعرض لها بعد حوالي نصف ساعة فقط من إصابة نيمار في مواجهة المنتخب الأوروجواياني الودية أقوى، وذلك بعد سقوط جسده على يده اليمنى وهو ما تسبب في آلام شديدة له بالكتف، خرج على إثرها من المباراة.

يُذكر أن فريق باريس سان جيرمان سيستضيف ليفربول الإنجليزي الأسبوع المقبل على ملعب حديثة الأمراء، في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

لاعب ذو صلة

X