رافضاً الاحتفال بالتسجيل في شباك فريقه القديم .. المحمدي يحرز أول هدف منذ عامين ونصف

رافضاً الاحتفال بالتسجيل في شباك فريقه القديم .. المحمدي يحرز أول هدف منذ عامين ونصف

تمكن أحمد المحمدي، لاعب المنتخب الوطني وأستون فيلا الإنجليزي من تسجيل أول هدف له منذ عامين ونصف العام، وهو الذي يعد أيضاً هو أولى أهدافه بقميص فريقه.

وكان أحمد المحمدي قد انتقل لصفوف أستون فيلا في يوليو العام الماضي قادماً من هال سيتي الإنجليزي الذي بقى في صفوفه لخمس سنوات أحرز خلالهم 11 هدفاً.

وكانت آخر أهداف أحمد المحمدي في أكتوبر عام 2015، عندما كان يرتدي قميص هال سيتي وسجل في شباك مليتون دونز في منافسات الجولة الـ 14 من عمر مسابقة دورى الدرجة الأولى "تشامبيون شيب" حينها.

وجاءت أولى أهداف المحمدي مع أستون فيلا في شباك هال سيتي، خلال المباراة التي جمعتهما مساء اليوم كيه سي ستاديوم في إطار مباريات الجولة الأولى من دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، وانتهت بفوز رفاق المحمدي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتمكن المحمدي من قلب الطاولة لصالح فريقه في الدقيقة 70 من عمر المباراة، حيث كان يتأخر فريقه بهدف نظيف في الدقيقة السابعة، قبل أن يدرك اللاعب تومي إلفيك التعادل في الدقيقة 14، ليُحرز المحمدي الهدف الثالث من تصويبة مباغتة من خارج منطقة الجزاء.

ورفض الظهير الأيمن لمنتخب الفراعنة الاحتفال بالهدف بسبب أنه جاء في شباك فريقه السابق وأحد أهم الفرق التي لعب لها المحمدي في الدوري الإنجليزي، حيث يعد هال سيتي هو أكثر فريق استمر به المحمدي لفترة طويلة.

لاعب ذو صلة

X