ألفيس بعد إصابته : شعرت بروحي تفارق جسدي، وأنتظر مونديال 2022

ألفيس بعد إصابته : شعرت بروحي تفارق جسدي، وأنتظر مونديال 2022

تأكد بشكل حتمي غياب الظهير الأيمن البرازيلي الدولي ولاعب باريس سان جيرمان الفرنسي داني ألفيس عن نهائيات كأس العالم 2018 الصيف المقبل في روسيا، بعدما أصيب بقطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته مع فريقه في نهائي كأس فرنسا .

 

وشهدت الدقائق الـ10 الأخيرة من مباراة ليزيربيي في نهائي كأس فرنسا، سقوط ألفيس أرضا في كرة مشتركة، ليتأكد بعد ذلك إصابته بقطع في الرباط الصليبي وتأكيد غيابه عن كأس العالم، حيث يشارك منتخب بلاده ضمن المجموعة الخامسة مع كلا من صربيا وكوستاريكا وسويسرا .

 

وقال ألفيس " عندما شعرت بالآلم في ركبتي، شعرت وكأن روحي فارقت جسدي، منذ سقوطي علي الأرض وأنا أعرف أنني ليس لي مكان في طائرة البرازيل في كأس العالم، الطبيب أخبرني أن أنتظر لنري نتيجة الأشعة في اليوم التالي، لكن قلبي كان يقول أن الأمر قد إنتهي " .

 

وأكمل ألفيس " لقد بكيت عندما كنت بمفردي، ولكني دعني أخبركم شيء، أنا لاأريد أني يبكي من أجل أي شخص، ولا أريد أن أسمع كلمة " آسف من أجلك " من أي شخص، أنا أعيش أحلامي، داني ألفيس لن يتواجد في كأس العالم ولكنه لايزال سعيدا " .

 

وأنهي ألفيس تصريحاته متمنيا اللحاق بكأس العالم 2022 " من يعلم، من الممكن عندما يأتي كأس العالم 2022 أكون أنافس علي مركزي في منتخب بلادي، جسدي سيكون في الـ39 من عمره، ولكن روحي في الـ17، إذا فازت البرازيل بكأس العالم، سأصرخ ولن أتفوه بأي كلمة، ألفيس سيبكي فقط " .

 

قائمة إصابات ما قبل المونديال .. نجوم تغيب عن كأس العالم .

X