اعتذار من رئيس باوك "المسلح"

اعتذار من رئيس باوك "المسلح"

 ايفان سافيديس يعتذر بعد أحداث لقاء باوك ضد اّيك أثينا في المباراة التي جمعت بين الفريقين بالجولة الخامسة والعشرين بالدوري اليوناني.

ونزل رئيس نادي باوك إلى الملعب في الدقيقة 89 من زمن اللقاء بعد إلغاء الحكم هدف سجله فريق باوك، وعند نزول سافيديس لأرض الملعب ظهر السلاح في جيبه.

وبعد نزوله لأرض الملعب تم إلغاء المباراة بين الفريقين، وقرر الاتحاد اليوناني لكرة القدم إيقاف مباريات الدوري المحلي لأجل غير مسمى، وأن التوقف سيستمر حتى يتم التوصل لصيغة تقبل جميع الأطراف لشروط وقوانين اللعبة.

وأصدر رئيس نادي باوك بياناً يعتذر فيه عما بدر منه وأنه ليس لديه أي حق فيما فعله بملعب تومبا، والتصرفات من كل الأطراف كانت خاطئة وغير مبررة.

وأضاف سافيديس أن كل ما حدث في اللقاء ممكن أن يخلق حالة متدهورة في كرة القدم اليونانية، وكان الهدف الوحيد من نزولي لأرض الملعب هو حماية جمهور باوك من الاستفزازات من قبل الحكم بعد إلغاؤه الهدف.

وأكمل رئيس باوك بيانه بأنه لم يكن لديه النية لإيذاء الفريق المنافس أو حكم المباراة، وقال أنه على الرغم من الانتقادات التي يتعرض لها لكنه سيحاول من خلق كرة قدم نزيهة وتحكيم صادق وحصد البطولات مع فريقه، وفي نهاية بيانه أعتذر مرة أخرى عما بدر منه.

إيقاف نشاط الكرة في اليونان بعد اعتراض رئيس باوك "المسلح"

 

 

لاعب ذو صلة

X