كم يدفع الحضري ليعتزل بقميص الأهلي؟

كم يدفع الحضري ليعتزل بقميص الأهلي؟

لا يدور حديث في كرة القدم في الوقت الحالي حتى يتطرق إلى ما يقدمه محمد صلاح من مستوى مبهر مع ليفربول، الدوري المصري الذي حسمه الأهلي بقيادة البدري ثم ينتقل الحديث إلى تجديد الثنائي عبد الله السعيد وأحمد فتحي والتعثر الشديد الذي وصل إليه الأمر.

كل شخص يبحث عن مصلحته ومصلحة أسرته، وهو ما يدفع الثنائي أحمد فتحي وعبد الله السعيد إلى الانتظار والانتظار ثم الانتظار، الكل يعلم أن اللاعب الذي يتبقى فترة قليلة من عقده هو صاحب اليد الطولى في المفاوضات وهو ما يحدث الآن.

التأخر والتباطؤ في تجديد التعاقد مع اللاعبين في الأهلي يجب أن تكون أزمة سيد عبد الحفيظ، فالرجل هو الوحيد في إدارة الكرة الذي عاد للعمل بها منذ أكتوبر 2015، مع إدارة الكرة في زمن محمود طاهر ثم مع الرئيس الحالي محمود الخطيب.

سيد عبد الحفيظ هو الشخص الوحيد الذي يجب أن يُسأل عن هذا الملف والتأخير والانتظار والتسويف في حسم أمر هام سيؤثر بشكل كبير على الأهلي لما يمثله الثنائي فتحي والسعيد من ثقل بالفريق في الوقت الذي يسعى فيه الأهلي لتحقيق لقب دوري أبطال أفريقيا.

نعود مرة أخرى، ونطرح السؤال المهم، كم يدفع الحضري ليعتزل بقميص الأهلي؟ ونريد الإجابة من أحمد فتحي وعبد الله السعيد، الحضري الذي هرب في 2008 ومن وقت هذا الأمر الجلل يريد العودة ولو ليوم واحد يلعب بقميص الأهلي، ألم يصنع الحضري الإنجازات؟ بالطبع الحضري قاد المنتخب والأهلي لتحقيق الألقاب ولكن أن تعتزل بقميص الأهلي أمر آخر.

هل يريد الثنائي الرحيل عن الأهلي؟ وخسارة حب الجمهور الذي تغنى بكل ما يقدمه أي نجم لقميص الأهلي، هل الاعتزال خارج الأهلي أمر جيد بعد ما قدمه الثنائي للفريق منذ انتقالهما؟ هل قام الثنائي بإعداد حساباتهما بشكل جيد؟

الحضري الذي أتى بأمر هز الوسط الرياضي كله بعد هروبه حاول كثيرا بالضغط عن طريق كبار السياسة وبعض النقاد الرياضيين والبرامج التليفزيونية ووصل الأمر إلى تقديم الاعتذارات على الهواء، لماذا يقدم الحضري على مثل هذه الأمور؟

الحضري أقدم على كل هذا الأمور حتى يعود للأهلي.. لأنه ببساطة هذا هو الأهلي يا فتحي ويا عبد الله.

للتواصل مع الكاتب  

من خلال فيسبوك

من خلال تويتر

X