رئيس بازل يتغنى في صلاح "المتواضع" ويشبهه بأسطورة التنس روجر فيدرر

رئيس بازل يتغنى في صلاح "المتواضع" ويشبهه بأسطورة التنس روجر فيدرر

أفردت سكاي سبورتس تقرير مطول عن البطل الأسطوري لفريق ليفربول المصري محمد صلاح وتحدثت مع أحد زملائه بفريق بازل السويسري وكذلك رئيس النادي ومديره الرياضي.

البداية تحدث برنارد هيوسلر رئيس بازل عن اليوم الأول الذي شاهد فيه محمد صلاح بتاريخ 16 مارس في عام 2012 بمباراة ودية للمنتخب المصري تحت 23 عام مع بازل "لن أنسى أبدا ما رأيت ذلك اليوم في ذلك الملعب، لقد تأثرنا جدا، لقد كان الجو بارداً، لكنه كان مذهلاً، لم يلعب سوى الشوط الثاني، لكنني لم أشاهد أبداً لاعب بسرعة كبيرة هكذا في حياتي كلها".

وتحدث فيليب ديجن لاعب ليفربول السابق وبازل عن صلاح وأكد على تمتعه بسرعة لا تقارن والتي تمكنه من ضرب أي خط دفاع.

وأضاف ديجن عن صلاح "كان سريع جداً لكنه لم يكن قوياً في اللعب بقدميه"، وتابع "على الرغم من ذلك، كنا نعلم أنه إذا مررنا له الكرة في المساحة خالية سوف يحصل عليها، وبمجرد أن طوّر استخدامه للقدم اليسرى، تأكد الجميع أنه سيكون لديه مستقبل كبير".

وواصل ديجن ذكرياته عن صلاح "في البداية كان لاعبا احتياطياً لكن سرعان ما حقق الفارق في المباريات الكبرى، قدم مباراتين رائعتين ضد تشيلسي في دوري الأبطال، وكانت تلك هي البداية بالنسبة له".

ويقول هيوسلر حول مباراة تشيلسي وبازل "حاولنا أن نهنئه في غرفة خلع الملابس لكنه لم يقبل ذلك، وقال انه قام بالتسديد 7 تسديدات 6 منهم ذهبوا للمدرجات، ولكنه حاول عبر التسديدة السابعة بسبب ثقة زملائه واللاعبين".

وفسر ديجن عدم نجاح صلاح مع تشيلسي بأنه لم يلقى الدعم من قبل زملائه والمدير الفني عكس ما كان يتلقاه من قبل بازل.

ويضيف ديجن "هو دائما مضحك، يبتسم ومنفتح مع الناس، يمكنك أن تتبادل النكات معه، فهو ليس لاعب منطوي وهو جزء من الفريق والجميع يحبه".

يقول هيوسلر أن صلاح لا يزال على اتصال معه ومديره الرياضي القديم هيتز، يتبادلون رسائل "الواتس اب" بعد كل مباراة تقريياً.

ويضيف هيوسلر "هناك عدد قليل من الرياضيين مثل هذا، روجر فيدرر على سبيل المثال، هم لا ينسون أبداً أين هم، متواضعون ويكنون الاحترام للذين شاركوا في مشوارهم الرياضي حتى عندما وصلوا للمستويات الكبرى، وربما ليس من قبيل المصادفة أن أنجح الرياضيين يكونون على مثل هذا الخلق، أنا معجب جدا به".

 

 

X