أخبار الأهلي اليوم: الأهلي يدرس استعارة وردة ورفض رحيل عبد الله السعيد للدوري السعودي

أخبار الأهلي اليوم: الأهلي يدرس استعارة وردة ورفض رحيل عبد الله السعيد للدوري السعودي

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الأهرام

الأهلى يدرس استعارة وردة لمدة موسم ويرفض رحيل السعيد للهلال

يدرس النادى الاهلى استعارة عمرو وردة مهاجم باوك اليونانى لمدة موسم دون دفع أى مقابل مادى فى ظل قناعة الجهاز الفنى بقدرات اللاعب الفنية خاصة انه احد ابناء القلعة الحمراء، ورغم الأزمات المتلاحقة لوردة فى الفترة الأخيرة .. إلا أن الجهاز الفنى للاهلى مقتنع بقدراته بشكل كبير ويرى فيه أحد الحلول الفنية التى سيعتمد عليها بشكل أساسى فى الموسم المقبل

ويحسم حسام البدرى المدير الفنى الموقف النهائى مع إدارة النادى لإمكانية الدخول فى مفاوضات مع باوك اليونانى فى ظل ترحيب اللاعب نفسه بالعودة للقلعة الحمراء وهو الحل الذى سيرضى جميع الأطراف، كما رفض البدرى بشكل نهائى وقاطع رحيل عبدالله السعيد لاعب الوسط الذى تلقى عرض خلال الساعات الأخير للإعارة الى الهلال السعودى لمدة موسم واحد لحاجته الى جهوده فى فترة الإنتقالات الصيفية. فيما تلقى النادى بعض الاتصالات الودية حول رغبة أودنيزى الإيطالى استعارة احمد حمدى لمدة موسم للعب فى الفريق الثاني (الرديف) وليس الأول وهو ما أصاب مسئولى القلعة الحمراء بصدمة شديدة خاصة أن حمدى مطلوب فى أكثر من ناد سواء داخلياً أو خارجياً للعب فى الفرق الأولى بها من بينها سبورتنج لشبونه فى وقت مضى بجانب المقاصة وانبى.

وفى الاتجاه ذاته، لا يزال موقف محمد حمدى زكي (جدو الصغير) يثير الغضب خاصة أن هناك تجاهلا تاما للاعب من قبل الجهاز الفنى للاهلى فلم يتحدث معه احد نهائياً منذ فترة طويلة للعودة للتدريبات مثل زملائه التى انتهت إعارتهم خاصة أنه ليس على ذمة إنبى بعد إنتهاء موسمه هناك، وينتظر جدو الصغير حسم موقفه سواء بالبيع النهائى لسموحه ضمن صفقة شراء محمود عزت او الإعارة لمصر المقاصة فى صفقة التعاقد مع هشام محمد.

على جانب آخر، لا تزال حالة من الغضب الشديد تضرب النادى بكامله بسبب الأزمات المتتابعة التى تسبب فيها أحد اعضاء مجلس الإدارة ووضع فيها المهندس محمود طاهر ذاته على المحك فباتت القلعة الحمراء طرف أزمات مع جميع القطاعات والاجهزة من وزير الرياضة مرورا برئيس اللجنة الأولمبية إلى ممثل اللجنة الأولمبية الدولية فى مصر ولم يكن الوفاق إلا مع المنافس التقليدى الذى تلفظه الجماهير بشكل كامل وهو ما يثير الانتباه خاصة أن اغلب أعضاء المجلس يسيرون نحو الاتجاه التوافقى والنادى ليس فى حاجه للدخول فى تلك الأزمات خلال التوقيت الحالى فليس لهم ادنى مصلحة بعد ان اعدوا لائحة للنظام الأساسى شهد لها القاصى والداني.

فيما لا تزال حالة القلق تسيطر على النادى تخوفاً من عدم قيام الجهات الأمنية بالإشراف على تأمين الجمعية العمومية فى مدينة نصر والجزيرة لأن ذلك قد يؤدى الى أحداث لا تحمد عقباها ويفتح الباب لدخول أطراف دخيلة فى يومى الجمعية العمومية حال غياب الأمن.

الجمهورية

الهلال السعودي يغري الأهلي لبيع السعيد

اللاعب يريد الرحيل.. ودوري الأبطال العقبة الوحيدة

دخل نادي الهلال السعودي في مفاوضات مكثفة مع عبدالله السعيد لاعب النادي الأهلي من أجل الحصول علي خدماته علي سبيل الإعارة خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية حالياً.. وقدم النادي السعودي مبلغاً خيالياً للاعب من أجل إقناعه باللعب في السعودية.

من جانبه أبدي اللاعب موافقته علي الرحيل عن الفريق خاصة أن المبلغ المعروض عليه مغر للغاية ولكن يجد اللاعب صعوبة في الرحيل عن الفريق لاسيما وأن الجهاز الفني للفريق بقيادة حسام البدري أبدي تمسكه باللاعب وعدم التفريط فيه أو في أي لاعب خلال الفترة المقبلة.

ورغم أن النادي السعودي دخل في مفاوضات مباشرة مع مسئولي الأهلي من أجل الحصول علي خدمات اللاعب إلا أن النية تتجه داخل الجهاز الفني بالرفض حتي لو وافق مجلس الإدارة خاصة أن الفريق مقبل علي منافسات دوري أبطال افريقيا وسيكون في حاجة لجهود اللاعب خلال هذه المنافسات.

وعلمت "الجمهورية" أن الجهاز الفني كان سيوافق علي رحيل اللاعب إذا كان الفريق لا ينافس في دوري أبطال أفريقيا.

علي جانب آخر. يبحث مسئولو النادي عن مخرج بسبب إسلام الفار الذي كان الأهلي قد تعاقد معه في وقت سابق حيث يريد تسوية مبلغ مليون ونصف المليون جنيه التي دفعها النادي من أجل التعاقد مع إسلام الفار.

وكان الأهلي قد تعاقد مع اللاعب مقابل مليون ونصف المليون بنية الشراء وفي هذه الحالة يدفع الأهلي مليوناً ونصف آخرين لإتمام التعاقد ولكن الجهاز الفني للفريق بقيادة البدري أبدي عدم اقتناعه بمستوي اللاعب الذي لعب الموسم الماضي في أسوان علي سبيل الإعارة حيث أكد البدري أن اللاعب لا يصلح للعب للأهلي.

ويجد الأهلي أزمة كبيرة خاصة أنه دفع مليوناً ونصف مليون جنيه للحصول علي خدمات اللاعب الذي لم يستفد به نهائياً.

علي جانب آخر حدد مجلس إدارة النادي الأهلي مبلغ 30 مليون جنيه كمقدم عقود للاعبين الستة الذين تنتهي عقودهم مع الفريق بنهاية الموسم المقبل وهم عبدالله السعيد وحسام عاشور ووليد سليمان وأحمد فتحي والحارسان شريف إكرامي وأحمد عادل عبدالمنعم.

وكان مسئولو الأهلي قد كلفوا سيد عبدالحفيظ مدير الكرة ببدء مفاوضات التجديد مع اللاعبين الستة مبكراً وذلك من أجل الحفاظ علي استقرار الفريق الذي يستعد لمواجهة الترجي التونسي يوم 16 سبتمبر المقبل في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا.

.. وأزمة الأحمر مستمرة!!

حشد في زايد.. وقلق في الجزيرة ترقباً للجمعية

بدأ عدد من أعضاء النادي الأهلي بفرع زايد حملة "تعريف" لأعضاء الفرع بأهمية المشاركة في الاجتماع المرتقب للجمعية العمومية للنادي والمقرر نهاية الأسبوع الحالي وكذلك تعريف الأعضاء بمزايا اللائحة الجديدة الخاصة للنادي والتي يجب التصويت لصالحها حتي لا يقع النادي في "فخ" اللائحة الاسترشادية.

اتفق اثنان من أعضاء النادي مع طارق الدروي مدير فرع الأهلي في زايد علي مقابلة الأسر المتواجدة في الفرع لشرح الوضع إليهم وتحفيزهم علي حضور العمومية والتصويت للائحة التي وضعها المجلس المعين لإدارة النادي بقيادة المهندس محمود طاهر. وأشار أصحاب الفكرة إلي أنه في حالة عدم وجود الدروي في هذه الجولات بين الأسر سيتم الاستعانة ببعض أفراد الأمن لمرافقة أصحاب هذه الفكرة حتي يتبين للأعضاء أن هذه الجولة تحت إشراف الإدارة.

يسعي بعض أعضاء زايد إلي التأكيد للأعضاء علي ضرورة الحضور تحت شعار "نادينا ينادينا.. ومصيرنا بأيدينا" لاسيما وأنهم يرونها الفرصة الأخيرة لهم لإثبات أحقيتهم في التواجد ضمن الجمعية العمومية للنادي علي عكس ما سيحدث في حال تطبيق اللائحة الاسترشادية التي لا تمنح عضو الفرع هذا الحق نظراً للتفاوت بين ما سدده أعضاء الفرع وما يسدده المشتركون في النادي بشكل إجمالي لجميع مقراته وفروعه.

يأتي هذا فيما تسود حالة من الترقب الحذر المشوب بالقلق الشديد في مقر النادي بالجزيرة بعد التطورات التي شهدتها الأيام الماضية وتزايد المخاوف من بطلان الجمعية العمومية طبقاً للإجراءات التي اتخذها مجلس إدارة النادي لهذا الاجتماع علي عكس تعليمات اللجنة الأولمبية والتي أشارت إلي عدم إشرافها علي العمومية بهذه الإجراءات وعدم اعتماد نتائجها.

تري مجموعة من أعضاء النادي ومعظمها من الأعضاء كبار السن أصحاب الحنكة أن العقل يقتضي أن يعيد مجلس الأهلي دراسة الموقف حتي لا يضع النادي في ورطة حقيقية في حال بطلت العمومية أو لم تعتمد نتيجتها وهو ما قد يدخل النادي في دوامة حقيقية من المشاكل.. ويري هؤلاء الأعضاء أن اكتمال النصاب القانوني للجمعية "12 ألفاً و500 عضو" علي يوم واحد وفي مقر النادي بالجزيرة ليس صعباً مثلما يتخيل المجلس لاسيما وأن انتخابات النادي الماضية شهدت حضور 18 ألف عضو لاسيما أن التسجيل والتصويت ممتد من التاسعة صباحاً وحتي السابعة مساء وهو ما يماثل تقريباً التوقيت الذي جري فيه التصويت خلال الانتخابات.. واستنكر الأعضاء ما تردد حول حضور 800 عضو فقط في اجتماع عمومية النادي خلال مارس الماضي لأن الحضور بلغ أكثر من 4000 عضو وأن اقتصر الحضور داخل الاجتماع نفسه علي ربع هذا العدد فقط فلم يكتمل نصاب الاجتماع وإنما اكتمل نصاب العمومية نفسها علماً بأن الموضوعات التي كانت مطروحة في جدول أعمال العمومية لم تكن بنفس قدر أهمية العمومية المرتقبة والخاصة بلائحة النظام الأساسي للنادي وأنه مع وعي وتوعية الأعضاء بأهمية الحضور سيكون من السهل استكمال النصاب القانوني للحضور خاصة أن فترة التسجيل والتصويت تمتد عبر عشر ساعات فيما كانت نصف هذه الفترة في الجمعية العمومية الماضية في مارس.

كذلك يساور القلق عدد من أعضاء النادي من عدم وصول أي إخطار يؤكد تولي الجهات الأمنية تأمين اجتماع العمومية سواء في مدينة نصر يوم الجمعة المقبل أو الجزيرة يوم السبت المقبل وهو ما ينذر بخطورة محتملة يجب علي مجلس الإدارة الالتفات إليها وإعمال صوت العقل بنفس قدر التخوف علي حق النادي في وضع اللائحة الخاصة به والتي يعترف كثيرون بأهميتها فيما يشير البعض إلي تخوفه ايضا من بعض بنودها.

الأخبار

الأهلي يحفز جماهيره بحضور المباريات بالبطاقة الذكية مقابل 44 جنيهاً

عبد الله السعيد مطلوب في الهلال السعودي

يضغط عبد الله السعيد صانع ألعاب الأهلي علي الجهاز الفني بقيادة حسام البدري للموافقة علي رحيله خلال فترة الانتقالات الحالية إلي الدوري السعودي بعدما تلقي عرضا من نادي الهلال السعودي للانتقال إليه سواء بالبيع النهائي أو الإعارة.. ويحاول اللاعب الحصول علي موافقة الجهاز الفني في ظل صعوبة الموقف نظرا لحاجة الفريق إلي جهوده في الفترة الحالية خاصة في البطولة الافريقية ولكن اللاعب أبدي رغبته في خوض تلك التجربة في ظل المقابل المادي الكبير الذي تلقاه.

علي جانب آخر.. أعلن الأهلي عن إصدار بطاقة حضور الجماهير للمباريات باسم » أهلاوي وافتخر» لمدة ثلاث سنوات، اعتبارًا من موسم 2017 وحتي عام 2020، موضحًا أن هذه البطاقة الذكية تمكّن راغبي حضور المباريات من حضور أية مباراة للأهلي بجمهور، ويتمتع حامل هذه البطاقة ببعض الامتيازات.. وأكد الأهلي أن ثمن هذه البطاقة هو44 جنيهًا لمدة ثلاث سنوات، وهو ثمن مخفض، تسهيلًا علي جماهير الأهلي الراغبة في حضور المباريات، موضحا أن هذا المبلغ تحصل عليه الشركات المنفذة لمشروع بطاقات الحضور »فالكون وكليم وفوري».. ويحصل حامل هذه البطاقة علي تذكرة لحضور لقاء الأهلي والترجي في دور الثمانية الإفريقي، والمقرر له يوم 16 سبتمبر مقابل مبلع 16 جنيهًا ليصبح إجمالي ثمن البطاقة بالإضافة إلي تذكرة حضور مباراة الترجي 60 جنيهًا».

وفي سياق أزمة الجمعية العمومية.. يترقب مجلس الإدارة برئاسة المهندس محمود طاهر موقف قضاة النيابة الإدارية من الإشراف علي أعمال الجمعية العمومية بعد الخطابات مع اللجنة الأوليمبية المصرية وعدم قانونية إجراءات العمومية بعد عقدها علي مدار يومين بالمخالفة لأعمال القانون واللائحة الاسترشادية.. كما تسود حالة من القلق من الغياب الأمني لعدم الحصول حتي الآن علي الموافقات الأمنية بتأمين مقري النادي بالجزيرة ومدينة نصر.. وفي ظل سعي مجلس الأهلي بمناشدة الأعضاء علي الحضور لاعتماد لائحته الخاصة.. بدأت أعداد من الجمعية العمومية إرسال رسائل علي الهواتف المحمولة ومطالبة الأعضاء بعدم الحضور في ظل عدم إتاحة الفرصة لهم بعدم المناقشة في الجمعية العمومية.

المصري اليوم

البدرى يؤجل التعاقد مع «المدافع» لانتقالات يناير

يدرس الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، بقيادة حسام البدرى، تأجيل التعاقد مع مدافع جديد، لتعويض رحيل أحمد حجازى إلى ويست بروميتش الإنجليزى، وذلك بسبب عدم اقتناعه ببعض المدافعين الذين تم عرضهم عليه خلال الفترة الماضية، فضلاً عن صعوبة التعاقد مع محمود متولى، لاعب الإسماعيلى، ومحمود عزت، لاعب سموحة، بسبب تمسك مسؤوليهما بتواجدهما مع الفريقين، وهو الأمر الذى دفع حسام البدرى للتفكير فى التريث فى التعاقد مع المدافع الجديد، خاصة أن المدافع الذى يحتاجه الجهاز الفنى سيكون بمواصفات خاصة، على رأسها أن يتمتع بالخبرة الأفريقية والدولية، وفى حال تحقيق ذلك، سيتجه الجهاز الفنى لإشراك أيمن أشرف، العائد مرة أخرى لصفوف الفريق، فى مركز المساك، لأنه شارك فى هذا المركز فى العديد من المباريات وظهر بمستوى متميز، وبذلك سيعتمد البدرى على الرباعى أيمن أشرف ومحمد نجيب وسعد سمير، ورامى ربيعة فى مركز المساك.

فيما طلب حسام البدرى من عمرو أبوالمجد، رئيس قطاع الناشئين بالنادى، ترشيح أكثر من مدافع، لتصعيدهم الفريق الأول للحكم على مستواهم خلال معسكر الفريق الذى سيخوضه فى مدينة السادس من أكتوبر، استعداداً لمواجهة الترجى التونسى، فى مباراة الذهاب لدور الثمانية لبطولة دورى أبطال إفريقيا، التى من المقرر إقامتها يوم ١٦ سبتمبر المقبل على أرض ملعب استاد برج العرب بالإسكندرية، فيما لم يحسم الجهاز الفنى قراره باستعارة السورى عمر الميدانى، لاعب حتا الإمارتى، من أجل الحكم على مستواه، وفى حاله تميزه مع الفريق يتم التعاقد معه بشكل نهائى.

فيما يجهز أحمد أيوب، المدرب العام، تقريراً عن فريق الترجى، يتضمن أبرز نقاط القوة والضعف فى بطل تونس، وعرضها على حسام البدرى فور انتهاء الراحة السلبية التى يحصل عليها الجهاز الفنى واللاعبون حالياً عقب التتويج بكأس مصر الأسبوع الماضى على حساب المصرى، حيث يستأنف المارد الأحمر تدريباته غداً «الأربعاء»، استعداداً للمواجهة الإفريقية المرتقبة، وينتظر أن يدرس البدرى والجهاز المعاون له ذلك التقرير لوضع الخطة والتشكيل المناسبين، خاصة أن الجهاز الفنى يدرك تماما أن تخطى عقبة الترجى سيسهل من مهمة الفريق فى التتويج بالبطولة الإفريقية.

وعلى الجانب الآخر، حدد الجهاز الفنى بقيادة الدكتور خالد محمود، موعد عودة مروان محسن، مهاجم الفريق، للتدريبات الجماعية فى نوفمبر المقبل عقب انتهائه من التدريبات التأهيلية التى يخوضها حالياً للتعافى من الإصابة بقطع فى الرباط الصليبى، والتى تعرض لها مع المنتخب الوطنى خلال بطولة الأمم الإفريقية الماضية التى أقيمت فى الجابون، كما طلب حسام البدرى من الجهاز الفنى تحديد موعد عودة سعد سمير للمشاركة فى التدريبات بعد الإصابة التى تعرض لها أمام الزمالك، فى ختام بطولة الدور الممتاز، حيث يعانى اللاعب بشد من الدرجة الأولى فى العضلة الأمامية، وطلب «البدرى» من الجهاز الطبى سرعة إعداد اللاعب، حتى يكون جاهزاً للمشاركة أمام الترجى.

مجلس الأهلى يجهّز لاستقبال ١٥ ألف عضو فى اليوم الأول لـ«العمومية»

بدأت إدارة النادى الأهلى فى التجهيز لاستقبال ١٥ ألف عضو من الجمعية العمومية للنادى خلال اليوم الأول للتصويت على اللائحة الجديدة للنادى، والتى وضعها المجلس للخروج من مأزق العمل باللائحة الاسترشادية للجنة الأوليمبية والتى تسعى لإجبار النادى على العمل بها. وعقد محمود طاهر رئيس النادى جلسة مع اللواء شيرين شمس المدير التنفيذى للنادى، من أجل متابعة آخر التجهيزات لعقد الجمعية العمومية للنادى فى مقرى الجزيرة ومدينة نصر يومى ٢٥ و٢٦ من الشهرى الجارى، وحرص طاهر مع تبقى ٣ أيام فقط على موعد انعقاد «العمومية» على متابعة كافة الإجراءات بنفسه من تجهيز خيام التصويت على اللائحة الجديدة وتوفير كل سبل راحة الأعضاء وكذلك إعداد البوابات الخاصة بالدخول والخروج، ومتابعة استعدادات شركة النقل التى تم الاتفاق معها لتقل أعضاء الشيخ زايد إلى المقرين للتصويت. وقال اللواء شيرين شمس فى تصريح لـ«المصرى اليوم» إن هناك تنسيقا كاملا بشأن كل شىء من أجل خروج الجمعية العمومية بالشكل الذى يليق بالنادى الأهلى وجماهيره، وتم توفير كل سبل الراحة للأعضاء خاصة أن هذه الأيام تشهد درجة حرارة مرتفعة، كما نسق مجلس الإدارة مع الجهات القضائية والنيابة العامة للإشراف الكامل على سير الجمعية العمومية.

فى شأن آخر، أعلن النادى عن إصدار بطاقة حضور الجماهير للمباريات «أهلاوى وأفتخر» لمدة ٣ سنوات، اعتبارًا من موسم ٢٠١٧ وحتى عام ٢٠٢٠، وتمكن هذه البطاقة الذكية راغبى حضور المباريات من حضور أى مباراة للفريق بجمهور، كما يتمتع حاملها ببعض الامتيازات.

وتعد هذه البطاقة المرحلة الثانية من النظام الإلكترونى لحضور المباريات، الذى تم تفعيله الموسم الماضى وحقق نجاحًا كبيرًا، وهى معتمدة من النادى وزارة الشباب والرياضة.

 

X