الدوري العام - 2019

الأهلي يدفع ضريبة تغيير شخصيته ويخسر بهدف أمام سيمبا بدوري الأبطال


تلقى الفريق الأول بالنادي الأهلي أولى هزائمه ببطولة دوري أبطال إفريقيا في النسخة الحالية، والتي جائت على يد فريق سيمبا التنزاني بالمباراة التي جمعتهما في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، والتي شهدت تغيير كبير في شخصية المارد الأحمر الذي اعتمد على الدفاع معظم أوقات المباراة.

وجاءت أحداث المباراة التي جرت على الملعب الوطني بدار السلام في العاصمة التنزانية متوسطة المستوى وسط سيطرة متبادلة بين الفريقين على أحداثها في وسط الملعب واعتماد أصحاب الأرض على الضغط المتواصل فيما لجأ الفريق الأهلاوي للكرات الطولية والهجمات المرتدة.

وجاءت أولى تهديدات فريق سيمبا على المرمى بالدقيقة 12 من زمن الشوط الأول بعدما مرر لاعب سيمبا كرة بينية داخل منطقة جزاء الأهلي تردد الشناوي في الخروج عليها بعد ان استلمها لاعب الفريق التنزاني، والذي سددها قوية ومن مسافة قريبة من مرمى الشناوي لكن تصدى لها حارس مرمى الأهلي بنجاح وأبعدها لركلة ركنية.

الشناوي يتصدى لتسديدة لاعب سيمبا من داخل منطقة جزاء الأهلي

تهديدات أصحاب الأرض استمرت بتصويبة أخرى في الدقيقة 15 من خارج منطقة الجزاء إلا أنها ارتطمت بجسد مدافع الأهلي ياسر إبراهيم لتتحول إلى خارج الملعب بعدما مرت بجوار القائم بسنتيمترات قليلة.

تهديدات سيمبا مستمرة على مرمى الأهلي

حسين الشحات رد على خطورة الفريق التنزاني بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 21 مرر خلالها من الجهة اليمنى لفريق سيمبا بعدما رواغ وتلاعب بدفاع سيمبا إلى أنه صوبها في الزواية القريبة لترتطم بالشباك الخارجية.

الشحات يرواغ ويتلاعب بدفاع سيمبا ويسدد في الشباك الخارجية

وفي الدقيقة 40 عاد فريق سيمبا لتشكيل الخطورة على مرمى النادي الأهلي بعد عدة تمريرات اخترقوا من خلالها دفاع المارد الأحمر ليسدد اللاعب ميدييه كرة متوسطة القوة أبعدها الحارس محمد الشناوي إلى ركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني، جاءت البداية بهجمات خطيرة على كلا المرميين، حيث كانت البداية عند حسين الشحات الذي أهدر فرصة سهلة للغاية بعد تمريرة ذكية من جونيور أجايي، إلا أن الشحات ارتبك في اتخاذ القرار ليتصدى لها الحارس بسهولة.

ورد فريق سيمبا على فرصة حسين الشحات بهجمتين خطيرتين كانت أولهما من تصويبة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس محمد الشناوي، الذي برع في إنقاذ الفرصة الثانية لأصحاب الأرض بعدما خرج من مرماه وتصدى لإنفراد اللاعب بوكو.

وفي الدقيقة 65 تمكن اللاعب ميدي كاجيري من إحراز الهدف الأول بعد تمريرة من زميله داخل منطقة الجزاء ليصوبها كاجيري في المرمى مباشرةً معلنًا عن الهدف الأول في المباراة.

وهدأت وتيرة المباراة بشكل كبير إثر ارتكان أصحاب الأرض للأسلوب الدفاعي وتضييع الوقت مع فشل النادي الأهلي في إيجاد حلول لخلق ثغرات في دفاع سيمبا.

استطلاع الراى


رأيك في شكل الموقع الجديد
الدوري العام - 2019