أخبار الأهلي اليوم: تعادل سلبي مع الدراويش .. أزمة في الجبلاية بسبب شباب "الأحمر"

أخبار الأهلي اليوم: تعادل سلبي مع الدراويش .. أزمة في الجبلاية بسبب شباب "الأحمر"

 

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الجمهورية

 

تعادلا سلبيا.. والأحمر مازال في الصدارة

الأهلي والدراويش.. أداء وأهداف "مفيش"

 

تعادل فريقا الاسماعيلي والأهلي سلبيا أمس علي استاد الجيش بمدينة السويس ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة من الدوري الممتاز.

فقد الأهلي نقطتين ثمينتين بتعادله مع الدراويش ورفع رصيده الي "46 نقطة" في المركز الأول بفارق 6 نقاط عن مصر المقاصة أقرب منافسيه. في المقابل رفع الاسماعيلي رصيده الي 23 نقطة ليتقدم للمركز التاسع.

فشل حسام البدري في تعويض جماهير الأهلي خسارة لقب السوبر أمام الزمالك وقدم مباراة متواضعة وأخفق البدلاء في تعويض غياب عبدالله السعيد وأحمد فتحي.

الشوط الأول

لعب حسام البدري مدرب الأهلي بطريقة "4ـ2ـ3ـ1" معتمدا علي تشكيلة مكونة: شريف اكرامي. محمد هاني. سعد سمير. محمد نجيب. علي معلول. حسام عاشور. حسام غالي. مؤمن زكريا. ميدو جابر. أجاي. عمرو جمال.

في المقابل لعب التشيكي فرانز شتراكا. مدرب الدراويش بطريقة "4ـ4ـ2" معتمدا علي تشكيلة مكونة من: محمد عواد. وباهر المحمدي. ومحمود متولي. وريتشارد بافور. وبهاء مجدي. وعماد حمدي. ومحمد فتحي. وحسني عبدربه. وابراهيم حسن. واسلام عبدالنعيم. ودييجو كالديرون.

جاءت بداية اللقاء هادئا من الفريقين. وهدد كالديرون مهاجم الاسماعيلي مرمي الأهلي بتسديدة قوية مرت بجوار القائم "3". ونال حسام عاشور بطاقة صفراء بسبب الخشونة ضد عماد حمدي "10". قبل أن يسدد حسني عبدربه كرة قوية مرت بجوار القائم "17".

تصدي شريف اكرامي لتسديدة من محمد فتحي "29". في المقابل انقذ عواد هدف محقق من تسديدة قوية لميدو جابر "34" وأبعدها الي ركنية قبل أن يخرج حارس الاسماعيلي من مرماه ويبعد الكرة قبل الوصول لاجاي برأسه "36". وبعدها مرت رأسية اجاي بجوار القائم وغابت لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني دفع حسام البدري بالبديل كريم نيدفيد علي حساب مؤمن زكريا ونال علي معلول بطاقة صفراء بعد ان اعاق انطلاقة ابراهيم حسن في احدي هجمات الدراويش "49" وسدد حسني عبدربه كرة ثابتة مرت فوق العارضة "50" واجري البدري تبديله الثاني بمشاركة صالح جمعة علي حساب عاشور "60" واستعاد الأهلي سيطرته لكن دون خطورة وتمركز اللعب في وسط الملعب ولجأ الفريقان للتأمين الدفاعي علي حساب الجانب الهجومي.

دفع مدرب الاسماعيلي باللاعب عمر الوحش علي حساب حسني عبدربه "71" ورد البدري بآخر تبديلات الأهلي بمشاركة وليد سليمان بدلا من ميدو جابر "74".

اشتعلت المباراة في آخر ربع ساعة من الفريقين وكاد عماد حمدي يحرز هدف التقدم للدراويش من تسديدة صاروخية بعدما انفرد بمرمي اكرامي الا ان العارضة حالت دون دخولها المرمي "77" ورد حسام غالي بفرصة خطيرة للأهلي عبر تسديدة مرت فوق العارضة "79".

وانقذ محمد عواد هدفا محققا بعدما ابعد تسديدة صاروخية لصالح جمعة "81" وبعدها شارك شكري نجيب بدلا من اسلام عبدالنعيم قبل ان يسدد شكري نجيب كرة قوية مرت بجوار القائم "88" وحافظ حارسا مرمي الفريقين علي نظافة شباكهما لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

 

 

أزمة بين "الجبلاية" والقلعة الحمراء

الأهلي يسحب لاعبيه من معسكر منتخب الشباب

 

دخل النادي الأهلي في أزمة خلال الساعات الجارية مع منتخب الشباب مواليد 97 بعد أن غادر لاعبو القلعة الحمراء معسكر المنتخب عصر أمس بناء علي تعليمات من إدارة ناديهم.

وكشف عادل محفوظ المدير الإداري لمنتخب الشباب. أن النادي الأهلي سحب لاعبيه المنضمين لمعسكر المنتخب المقام حاليا. استعدادا لخوض بطولة الأمم الافريقية للشباب في زامبيا.

وأضاف المدير الإداري أن كل من أكرم توفيق وكريم نيدفيد وبيكهام ومحمد عصام الغندور وأحمد حمدي غادروا المعسكر عقب تناولهم لوجبة الغداء مع زملاؤهم بناء علي قرار من ناديهم علي الرغم من تمسك اللاعبين بالبقاء في المعسكر.

وجاء قرار النادي الأهلي اعتراضا علي الخطاب الذي أرسل من مجلس إدارة اتحاد الكرة بتهديد الأندية بايقاف اللاعبين الذين لن ينضموا لمعسكر منتخب الشباب.

وكان الأهلي قد اعترض علي مشاركة لاعبيه في بطولة كأس الأمم الافريقية للشباب والتي تتعارض مع مواعيد الدوري الممتاز. وطلب بإيقاف الدوري خلال البطولة لضم اللاعبين وهو ما رفضته لجنة المسابقات بعد التوقف الطويل بسبب كأس الأمم الأفريقية والتي شارك فيها المنتخب الأول.

وتسبب موقف النادي الأهلي في مشادات بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي طالبوا بإتخاذ موقف صارم ضد النادي الأهلي بعد هذا القرار بسحب لاعبيه من معسكر المنتخب الذي يستعد للسفر إلي زامبيا من أجل المشاركة في كأس الأمم الافريقية.

 

الأهرام

 

تعادل الأهلى والإسماعيلى فى مباراة «مرهقة نفسيا» تتمنى الجماهير نسيانها..الأحمر يتخبط فى التشكيل والأداء .. والأصفر يكفيه شرف المحاولة فى الدقائق الأخيرة

 

تعادل فريقا الاسماعيلى والاهلى سلبيا فى مباراتهما أمس على استاد الجيش بالسويس فى الأسبوع الـ 18 للدورى الممتاز لكرة القدم، بعد لقاء مرهق نفسيا لكل من تابعه بسبب حجم الأخطاء والأداء العشوائى والخالى من أى متعة سوى فى لحظات قلائل، ليرتفع رصيد الأحمر الى 46 نقطة والدراويش الى 23 نقطة.

لم يكن هناك فى الشوط الأول الشيء الذى يذكر، وبجعل من يتابع هذه القمة الخاصة يشعر بالمتعة أو الرغبة فى الجلوس أمامها، فاحداثه سارت على نهج واحد ومتقارب من الجانبين عبارة عن تمريرات سيئة، وكأن اللاعبين فى «كى جى وان» كرة قدم وخشونة وعنف وسط حالة من التوتر التى لا داعى لها سوى الخوف من الخسارة.

 

اللمسة الأولى كانت من نصيب الوجه الجديد فى صفوف الدراويش دييجو كاديرون الكولومبى الذى سدد من بعيد فى محاولة لإثبات وجوده مبكرا، ولكنها كانت طائشة ولم تمثل خطورة على المرمى .. وتوالى بعدها مسلسل التمريرات الخاطئة من الجانبين، وإن كان الاسماعيلى استحوذ على منطقة المناورات بفضل الضغط من المنطقة الأمامية وسط غياب واضح من خط وسط الأهلى بقيادة حسام غالى الذى لم يشعر أحد بوجوده على الإطلاق سوى فى الكرات المقطوعة، ونفس الشيء لحسام عاشور صاحب الإنذار الوحيد فى الشوط، بينما اكتفى مؤمن زكريا بالإعراب عن غضبه مع كل كرة لا تصل له سليمة.

 

كان ميدو جابر الوحيد صاحب البصمة على مرمى الإسماعيلى فقد تحرك كثيرا وكاد يسجل فى الدقيقة 33 من الشوط لولا تألق محمد عواد، فى حين اكتفى اجاى وعمرو جمال بالتوقيع فى كشف الحضور دون أن يشعر أحد بوجودهما.. فى حين كان الجانب التكتيكى والخططى شعار الإسماعيلى ومديره الفنى التشيكى ستراكا الذى حرص على إغلاق كل مفاتيح اللعب فى الأهلى وعلى رأسها على معلول فى الجانب الأيسر، وإن كانت منطقة العمق بقيادة ريتشارد كافور ومحمود متولى ثغرة واضحة كادت تتسبب فى هز شباك صاحب الأرض لولا عواد من جانب وسوء التمرير وبطء مهاجمى الأهلى من جانب آخر، ليخرج الشوط الأول دون لمسة إعجاب واحدة من كل المتابعين مع اطلاق الحكم محمود البنا صافرة النهاية.

 

سيناريو متكرر

 

حاول حسام البدرى مع انطلاق الشوط الثانى اضفاء نوع من الحيوية وحبوب المنشطات لخط وسط فريقه باشراك كريم نيدفيد بدلا من مؤمن زكريا، ولكن ظلت المشكلة الأساسية فى الناحية الفنية وحال اللاعبين بشكل عام، وذلك فى الوقت الذى بدأ فيه الإسماعيلى اتباع سياسة الشوط الاول من خلال الضغط وينال على معلول الغائب تماما عن اللقاء انذارا فقد ارهقه ابراهيم حسن، وكان مصدر ازعاج بتحركاته وتسديداته البعيدة.

 

شعر الجهاز الفنى للاهلى ان الموقف لم يتحسن كثيرا، فيدفع بصالح جمعة بدلا من حسام عاشور ، ويمتلك ابناء الزى الاحمر زمام الامور ويتحرك جونيور بشكل إيجابي، ولكن ظلت المساندة مفقودة من عمرو جمال وايضا غالى وميدو جابر الذى لم يقدم نفس مستوى الشوط الاول ليخرج ويدخل بدلا منه وليد سليمان، ويدفع المدرب التشيكى بعمر الوحش مكان حسنى عبد ربه.

 

يشهد الربع ساعة الأخير من المباراة سرعة من الفريقين ولكن دون تركيز وبات الوصول إلى المرمى سهلا، ويدير الحظ ظهره لعماد حمدى لاعب الاسماعيلى فى انفراد كامل بعد ارتداد كرته من العارضة، ونفس الشيء من غالى الذى أطاح بالكرة فى السماء وهو على مسافة خطوات قليلة من الشباك .. وينال عماد حمدى انذارا للخشونة ويحتسب الحكم خمس دقائق بدل ضائع دون أن تظهر فى الأفق بوادر لأى هدف، ولكنها مجرد إرهاصات ونوايا طيبة ولكنها لا تكفى لتحقيق الفوز لاى فريق ويكتفى كل منهما بالتعادل السلبي.

 

الغضب يسيطر على منتخب الشباب

تعنت الأهلى والزمالك ودجلة يهدد استعدادات المنتخب قبل أمم أفريقيا بزامبيا

 

حالة من الغضب والاستياء الشديد سيطرت على الجهاز الفنى لمنتخب مصر للشباب بعد رفض أندية الأهلى والزمالك ودجلة إرسال لاعبيها لمعسكر المنتخب ، الذى يستعد للمشاركة      فى بطولة الأمم الأفريقية للشباب، التى تستضيفها زامبيا فى الفترة من 26 فبراير الحالى إلى 12 مارس المقبل.

وأكد عادل محفوظ مدير المنتخب أن الجهاز الفنى كان قد اختار 26 لاعبا للمشاركة فى المعسكر بعد إرسال قائمة نهائية أمس تضم 23 لاعبا للمشاركة فى البطولة

 

 

وأضاف محفوظ أن الجهاز الفنى بقيادة معتمد جمال كان قد اتفق مع أندية الأهلى والزمالك ودجلة على إرسال لاعبيها فى وقت سابق للمعسكر ، ولكن الأندية الثلاثة طلبت بقاء لاعبيها بحجة المشاركة فى مباريات الدورى ، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع مسئولى الأهلى على إرسال 3 لاعبين هم: أحمد حمدى وأحمد رمضان وأحمد الغندور ، مع انضمام الثنائى كريم نيدفيد وأحمد توفيق بعد انتهاء مباراة الفريق مع الإسماعيلى أمس ، ولكننا فوجئنا باتصالهم باللاعبين داخل فندق الإقامة ، وإجبارهم على مغادرة المعسكر دون سبب واضح أو مفهوم ، رغم أن الثلاثى لا يشارك من الأساس مع الفريق الأول ومعهم توفيق ، بينما يشارك نيدفيد فى دقائق معدودة

 

وأشار مدير المنتخب إلى أن الزمالك سار هو الآخر على نهج الأهلى ورفض إرسال لاعبه محمد أبو الفتوح رغم عدم مشاركته نهائيا مع الفريق الأول ، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إن أحمد حسام ميدو المدير الفنى لوادى دجلة رفض هو الأخر إرسال عمر مرموش ومحمود محبوب للمعسكر ، فى الوقت الذى وافق على سفر المحترف السنغالى إبراهيم نداى للمشاركة مع منتخب بلادة فى البطولة ، وهو ما يثير التعجب ففى الوقت الذى يتشدقون فيه بالوطنية وحب مصر يقومون بشن الحرب على أحد منتخباتها وحرمانه من لاعبيه قبل بطولة مهمة نسعى لحصد لقبها.

 

وأشار محفوظ إلى أن المنتخب ، كان يستعد لخوض مباراة ودية مع كينيا يوم 20 فبراير الحالى ، ولكن فى ظل استمرار مباريات الدورى العام ورفض الأندية وجود لاعبيها داخل المعسكر فالمباراة مهددة بالإلغاء ، بالرغم من أنها التجربة الودية الأخيرة قبل السفر لزامبيا يوم 22 فبراير الحالى ، حيث أن الفريق سوف يلعب أول مباراة له فى البطولة يوم 26 فبراير أمام منتخب مالي.

 

وكان الجهاز الفنى بقيادة معتمد جمال قد اختار 26 لاعبا للمشاركة فى المعسكر على أن يتم استبعاد 3 لاعبين قبل السفر لزامبيا واللاعبون هم محمد عصام الغندور وعمر وائل رضوان ومصطفى محمود وأسامة جلال وعلى حسين وعمر صلاح ومحمد يوسف ومحمود مرعى وأحمد أبو الفتوح وعمرو السعداوى وعمر رجب وأحمد عبد القادر وأكرم توفيق وناصر ماهر وكريم نيدفيد وأحمد مصطفى وأحمد رمضان بيكهام وأحمد حمدى ومحمود سامى وعمر فاروق وعبد الله النادى ومصطفى محمد وصلاح محسن ومدحت إبراهيم ومحمد صادق وعمر مرموش .

 

يذكر أن بطولة الأمم الأفريقية للشباب تستضيفها هذا العام زامبيا، ويشارك فيها 8 منتخبات تم تقسيمها إلى مجموعتين تضم المجموعة الأولى : مصر ومالى وغينيا بالإضافة إلى زامبيا الدولة المنظمة ، بينما تضم المجموعة الثانية : السنغال والسودان والكاميرون وجنوب أفريقيا ، وتقام المباريات على ملعبى أبطال الوطنية و ليفى مواناواسا.

 

المقاولون يتجاوز الهزيمة من الاتحاد ويواصل الاستعداد للأهلى

 

أكد محمد عودة المدير الفنى لفريق الكرة الاول للمقاولون العرب أنه قد أغلق تماما ملف مباراة الاتحاد السكندرى الاخيرة فى الاسبوع الاول من مسابقة الدورى التى انتهت بفوز فريق نادى الاتحاد بهدف نظيف،

مشيرا الى ان فريقه كان الافضل حتى الدقيقة 70 التى منى فيها مرمى فريقه بهدف الاتحاد المباغت وقال ان فريق المقاولون هاجم بكل قوته بعد الهدف مما اتاح الفرصة للهجمات المرتدة للاتحاد ان تمثل خطورة كبيرة على مرمى فريقه مشيرا الى رضاه عن الأداء بوجه عام . وكشف عودة أنه كان يدرك ان فريق الاتحاد السكندرى يمتلك ثلاثة من أسرع المهاجمين بالدورى المصرى وأكثرهم قوة وهم محمد عادل وكوسونجو وخالد قمر مؤكدا ان الحظ لو كان قد حالف فريقه من البداية لسجل هدفا وعززه بأكثر من هدف اخر اعتقادا منه ان فريق الاتحاد كان سيتخلى عن حذره الدفاعى مما سيجعل خطوطه مفتوحة بسبب رغبة لاعبيه فى التعويض . وعن مباراة الاهلى القادمة يوم الاحد فى الاسبوع الثانى لمسابقة الدورى العام بإستاد الانتاج الحربى قال عودة ان الاستعدادات لها ستكون بنفس الجدية التى يتعامل بها فى جميع المباريات.. موضحا انه كان قد اقام التدريب امس مبكرا بعض الشيء ليعطى للاعبيه الفرصة لكى يعودوا الى منازلهم لمشاهدة مباراة الاهلى والاسماعيلى بينما كان قد بقى مع اعضاء الجهاز الفنى يشاهدون معا المباراة وقد قاموا بتسجيلها واجراء مونتاج فنى لها على النقاط التى يريد عودة ابرازها للاعبيه، تمهيدا لعرضها عليهم فى المحاضرة الاخيرة ليلة المباراة عند الدخول فى المعسكر المعتاد قبل اللقاء . وعلى الجانب الاخر قال احمد سعيد المدرب العام ان الفريق يعانى من الاصابات التى ابعدت ستة من اللاعبين عن المباريات وهم : محمد شعبان ومحمد فضل ورامى عادل ومحمد الشيمى ومحمد شوقى واخيرا ابراهيم عادل الذى كان قد اصيب بقطع فى الرباط الصليبى قبل مبارة الاتحاد بخمسة ايام فقط.