كابتن شلبوكا "از يو سبيك" ؟

كابتن شلبوكا "از يو سبيك" ؟

هو لا يرى لا يسمع لا يتكلم الا اذا كان يشعر بتفوق على الشخص الذي أمامه وهو بالطبع لن يكون من داخل نادي الزمالك الذي سيكتوي بناره لو حاول ان يناقش.

"رأيه" الذي لا قيمة له على الاطلاق يصبح اكثر شدة وقسوة في حالات أقل وطأة من التطاول والسباب على الهاتف صانعا كما يقول المثل "ودن من طين وودن من عجين".

رأينا كابتن مدحت شلبي الشهير "بشلبوكا" في مكالمة هاتفية مع ميدو يتعدى فيها الاخير بالالفاظ على سعفان الصغير واصفا اياه انه شخص بلا قيمة ولم يقوم شلبوكا بأي رد فعل سوى الموافقة على ذلك.

عقب ذلك بثواني قليلة يقوم سعفان الصغير بمكالمة هاتفية اخرى يقوم فيها بالضغط عليه للاعتذار الى ميدو وموجها له اللوم والهجوم لانه ينفعل في مباراته ضد الزمالك وبل مباريات أخرى!.

فجأة أصبح الصغير هو المخطيء على الرغم من شهادة الكثيرين ان ميدو هو من بادر بالخطأ اثناء المباراة او على الاقل قام بالتعدي اللفظي معه على الهاتف ولم يقم بالرد والاتيان بحقه من ميدو.

الا ان شلبوكا اصبح "غضنفر" مع سعفان الصغير لمجرد انه يلعب في الاسماعيلي ولا ينتمي الى نادي رئيسه هو مرتضى منصور الذي يقوم بمداخلة يومية معه في برنامجه ليسب الجميع ويتفق معه تمام.

ولو حاول شخص بخلاف ميدو او مرتضى منصور ان يكيل للاخرين نصف شتائمهم واعتدائهم على الاخرين لارتدى شلبي ثوب المحاماة وربما اغلق الهاتف في وجه المتصل او على الاقل تحفظ على الالفاظ والكلمات المستخدمة ليحفظ ماء وجهه "اذا كان في".

وفي الختام يتبادر السؤال في حالات ميدو وبطابع مرح الى كابتن شلبوكا "از يو سبيك؟" ام لا قدر الله يصيبك الغمام والهيام على الوجه في تلك اللحظات المسيئة للاخرين وفي برنامجك وتحت موافقتك.

 

لاعب ذو صلة

X