أخبار الأهلي اليوم: الأزمات تحاصر الفريق في تونس ورسالة كارتيرون للجماهير

أخبار الأهلي اليوم: الأزمات تحاصر الفريق في تونس ورسالة كارتيرون للجماهير

يقدم El-Ahly.com لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم والتي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لعشاق القلعة الحمراء.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

 

الجمهورية

ممنوع الاقتراب من الفريق في تونس

كارتيرون "يشحن".. و"الفيديو" يحسم

 

ينهي النادي الاهلي اليوم استعداداته لمواجهة الترجي التونسي غدا في نهائي دوري ابطال افريقيا عندما يؤدي الفريق تدريباته علي الملعب الأولمبي برادس وهو التدريب الرئيسي والاخير للفريق في المباراة التي يسعي فيها المارد الأحمر الي استثمار فوزه بنتيجة 3/1 في لقاء الذهاب ببرج العرب في الوصول الي تاسع لقب في تاريخه من هذه البطولة.

وأدي الفريق تدريباته خلال اليومين الماضيين منذ وصوله تونس في فندق الاقامة مرة. ومرة أخري علي الملعب الفرعي لاستاد رادس بينما سيكون تدريبه الاخير اليوم علي الملعب الرئيسي في نفس توقيت اقامة اللقاء الثامنة مساء بتوقيت تونس التاسعة بتوقيت القاهرة.

ومنذ قدوم بعثة الفريق تونس ويدخل الجميع في حالة تركيز شديدة من اجل الفوز باللقب والبعد كل البعد عما حدث في لقاء الذهاب والأحداث التي تبعت المباراة من غياب وليد ازارو للايقاف وتغريم النادي 20الف دولار.

وحرص الفرنسي باتريس كارتيرون وجهازه المعاون محمد يوسف وسامي قمصان علي اضافة جو من المرح لدي اللاعبين وتحفيزهم في نفس الوقت علي ضرورة بذل الجهد من اجل العودة باللقب واسعاد الملايين من جماهير الاهلي التي تعتبر هذه البطولة تحديا خاصا للنادي.

اطمأن الفريق علي حالة اللاعبين البدنية من خلال التدريبات التي خاضها الفريق. ولن يكشف المدير الفني الفرنسي عن خطة الفريق في تدريبات اليوم بينما سيكون المران من اجل التركيز علي الناحية البدنية والنفسية والتعامل مع ارضية ملعب المباراة.

كان كارتيرون كعادته عقد اكثر من محاضرة بالفيديو للاعبي الفريق في تونس من اجل دراسة فريق الترجي جيدا ووضع يده علي الطريقة التي سيخوض بها اللقاء وتحفيظ كل لاعب دوره في المباراة خاصة المتوقع ان يشاركوا في بداية اللقاء مثل محمد هاني الذي يقوم بدور فتحي المصاب. وكذلك ميدو جابر ومروان محسن اللذين لم يشاركا في المباراة الماضية من البداية.

وسيقرر المدير الفني تشكيلة الفريق بناء علي ما شاهده من مباريات للفريق التونسي خاصة وانه لديه العديد من البدائل لتعويض غياب اثنين من نجومه هما الزوادي وفارنك كوم الموقوفين بسبب الانذارات.

الأهرام

اليوم.. الأهلى يخوض مرانه الأخير فى «رادس» استعداداً لمواجهة الترجى غدا فى نهائى «أبطال إفريقيا»

 

أكد محمد يوسف المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الاهلى أن كل لاعبيه جاهزون لمواجهة الترجى التاسعة من مساء غد بإستاد رادس الأوليمبى فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا بعد أن انتهت مواجهة الذهاب بالفوز (3-1) الجمعة الماضى فى إستاد الجيش المصرى ببرج العرب.

 

وأضاف يوسف أن الفريق متأهب بأقصى قدر من الجاهزية لحسم اللقب وإسعاد الجماهير الحمراء، مشيرا إلى أن هناك ظروفا صعبة تحيط بالفريق من إصابات وإرهاق وتوالى ضغط المباريات بجانب الغيابات القوية والمؤثرة وآخرها وليد أزارو المهاجم المغربى الذى تعرض للإيقاف مباراتين وقبله أحمد فتحى وعلى معلول وجونيور أجايى ومحمد نجيب وكلها عناصر أساسية بمعنى أن نصف القوام الرئيسى غائب ورغم كل ذلك فإن الفريق يلعب ويحاول وسط كل ذلك للفوز باللقب، وشدد يوسف على أنه لا يضع حججاً ويثق فى قدرات اللاعبين الموجودين إلى أبعد مدى ممكن.

 

محمود الخطيب

وطالب يوسف لاعبيه بتحويل كل الظروف المحيطة بهم إلى طاقة داخل الملعب لإسعاد جماهير الأهلى التى تستحق الكثير.

وكان الفريق قد خاض المران الرئيسى أمس وسط أجواء من الهدوء النسبى بعد يوم أول عصيب للغاية قضته البعثة فى تونس، وجاء المران قوياً رفض خلاله المدرب الفرنسى حضور أى وسيلة إعلام نهائياً بهدف تحفيظ لاعبيه الخطة التى سيبدأ بها مباراة الغد، وأظهر التدريب أن الجهاز الفنى يدرس اللعب بخطة متوازنة ما بين الدفاع والهجوم وإن كان هناك رغبة فى خطف هدف مبكر لقتل المباراة وتصعيبها على المنافس الذى يحشد جماهيره بصورة رهيبة لحضور المباراة.

وكشف المران الرئيسى أن الجهاز الفنى استقر بصورة كبيرة على التشكيل الذى سيخوض به المباراة وإن كانت هناك بعض الأصوات لا تزال تنادى باللعب بثلاثة لاعبين فى محور الارتكاز وعلى رأسهم محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة.

وقام كارتيرون خلال المران الرئيسى السرى أمس بالملعب الفرعى فى «رادس» بعمل تقسيمة فى ثلث ملعب أوضحت أن هناك اتجاها كبيراً لبدء المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوى فى حراسة المرمى وأمامه محمد هانى وسعد الدين سمير وساليف كوليبالى وأيمن أشرف وحسام عاشور وعمرو السولية وناصر ماهر ( أحمد حمودي) ووليد سليمان وإسلام محارب وصلاح محسن، ويراهن الجهاز الفنى على أن تلك المباراة ستكون بداية جديدة للمهاجم القادم من انبى الذى لم يحصل على فرصته كاملة حتى الآن.

وكان الجهاز الفنى قد عقد محاضرة مع لاعبيه أمس عقب وجبة الغداء اشتملت على عرض لمباراة الترجى التونسى مع «أول أغسطس» الأنجولى التى أقيمت فى ملعب رادس فى إياب نصف نهائى النسخة الحالية من دورى أبطال إفريقيا، وقام كارتيرون بعد عرض فيديو كامل بشرح نقاط القوة والضعف فى المنافس خاصة فى المباريات التى تقام على ملعبه، وقال المدير الفنى للاعبيه فى تلك المحاضرة إنه لا ينكر أن الترجى فريق قوى ولكن قدراتكم هى الأفضل.

وأضاف:» المنافس يستخدم الضغط الجماهيرى الكبير فى البداية ليقسو على المنافس نفسياً وإن استطاع التسجيل سيزيد من ضغطه لكن إذا نجحنا فى عبور تلك الفترة سنكون قادرين على تحويل الدفة لصالحنا» وأوضح للاعبيه فى تلك المحاضرة أنه يجب على وليد سليمان وإسلام محارب وصلاح محسن التركيز على اللعب السريع للاستفادة من البطء الدفاعى للمنافس الواضح جداً فى كل مبارياته واستخدام المهارات الفردية الخاصة سواء لدى وليد أو محارب بهدف إيجاد الفرص لصلاح محسن. فيما عقد محمود الخطيب رئيس النادى جلسة سريعة مع اللاعبين عقب تناول وجبة العشاء فى اليوم الأول تحدث فيها عن مباراة الترجى التاريخية بكل ما تحمله الكلمة من معنى خاصة مع غياب تلك البطولة منذ عام 2013 بجانب الظروف التى تحيط بالفريق، وقال رئيس الأهلى للاعبيه إنه لن يتحدث كثيراً لأن كل لاعب موجود هنا فى تونس يعرف الصعوبات وقيمة هذا اللقب ومعنى الفوز به ليدخل فى سجلاته أنه حصد لقب دورى أبطال إفريقيا وشارك فى بطولة مونديال العالم للأندية التى ستقام بالإمارات ديسمبر المقبل.

 

وفى الاتجاه نفسه، يخوض الفريق مرانه الأخير اليوم بالملعب الأوليمبى فى رادس والذى ستقام عليه المباراة، ويسبق المران مؤتمر صحفى للمدرب الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى ومعه حسام عاشور قائد الفريق كما تنص لوائح الكاف.

السفير المصرى فى تونس: استعدادات جيدة للنهائى الإفريقى

أكد السفير نبيل حبشي، سفير مصر فى تونس أن السفارة تبذل كل ما يمكنها من جهود من أجل توفير الأجواء المناسبة لبعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى خلال وجودها بتونس لخوض مباراة إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا أمام فريق الترجى الرياضى المقرر لها مساء غد.

وأشار إلى أنه كان حريصا خلال الفترة الماضية على التواصل مع مسئولى الأهلي؛ للوقوف على جميع ما يلزم لضمان توفير أقصى درجات الراحة للبعثة، خاصة أن الأهلى ينافس على بطولة مهمة للغاية، وأنه قام بالتواصل مع كل الجهات المعنية لتوفير أقصى درجات التأمين للبعثة.

وأضاف أنه عقد أكثر من جلسة مع محمود الخطيب رئيس النادى منذ وصول البعثة للاطمئنان على كل الأمور وتلبية جميع احتياجات البعثة، مؤكدا أن الأوضاع مطمئنة للغاية.

وأكد حبشى وجود ترتيبات عديدة لمباراة النهائى غدا وأن هناك تواصلا مع جميع الجهات لضمان توفير سبل الراحة والأمن لجماهير الأهلى التى ستحضر المباراة.

 

«كاف»: ترتيبات على أعلى مستوى للمباراة

أكد محمد ثابت، مدير الإعلام بالاتحاد الإفريقى لكرة القدم (كاف) أن هناك ترتيبات على أعلى مستوى لمباراة الأهلى والترجى التونسى فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا، سواء من النواحى التنظيمية أو النواحى الإعلامية، فى إطار التعاون المثمر بين الكاف والأهلى من أجل خروج المباراة بصورة مشرفة.

وأوضح ثابت أن التصريحات الخاصة بالصحفيين والمصورين المكلفين بتغطية المباراة سيتم تسليمها خلال الساعات المقبلة من خلال التنسيق مع الاتحاد التونسى لكرة القدم.

وأشار إلى أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقى سيصل إلى تونس خلال الساعات المقبلة لحضور مباراة الأهلى والترجي.

 

..ويرفض رفع الإيقاف عن لاعبى الترجى.. ويتراجع عن إغلاق مدرج «الفيراج»

قررت لجنة الانضباط بالاتحاد الافريقى «الكاف»، خلال اجتماعها أمس، إلغاء العقوبة الموقعة ضد الترجى بإغلاق المدرج الذى شهد أعمال شغب خلال مباراة أول أغسطس فى نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا، مدرج «الفيراج»، وسيتم السماح للجماهير بحضور المباراة بالطاقة الاستيعابية القصوي، مع استمرارتوقيع العقوبة المالية على الترجى، لأنه لا يمكن معاقبة الترجى بالغرامة وإغلاق المدرج معًا.

وقد رفض«الكاف» إلغاء البطاقات الصفراء للاعبى الترجى : الذوادى وفرانك كوم. كما قرر تثبيت عقوبة وليد أزارو مهاجم الأهلى بالإيقاف مباراتين ليتأكد غياب الثلاثى عن مباراة الغد .

 

صحف تونس تتحدث عن سبب نقل مران الأحمر

شهدت الساعات الأخيرة تركيزا شديدا من الصحف التونسية على المباراة، التى أكدت أن الكاف يثير غضب جماهير الترجى التى تغلى بالفعل بسبب ما اسمته مواجهة الذهاب.

وقالت الصحيفة: «الكاف أسند تحكيم مباراة النهائى للإثيوبى تسيمبا وهو ما يشير الى تكرار ما حدث فى موقعة الذهاب»، وأضافت الصحيفة نفسها أن فريق «مستقبل سكرة» منع الأهلى من التدرب فى ملعبه القريب من فندق الإقامة بسبب تمسكه بخوض المران فيه ما دفع الفريق الأحمر لنقل تدريبه الى الملعب الفرعى برادس الذى يبعد ساعة عن الفندق.

فيما قال موقع «تونس الآن» إن هناك حالة من التساؤلات والغضب  فى صفوف أحباء الترجي، ودفعت إلى الاستفسار عن سبب قضاء الحكم الإثيوبي  تسيمبا وطاقمه ليلتهم فى مصر قبل مباراة مصيرية أحد أطرافها فريق مصريّ ؟!

 

مجلس الأهلى فى فندق اللاعبين

حرص مجلس إدارة الأهلى على الالتزام الكامل برفض أى دعوات غداء أو عشاء والالتزام الكامل بالتحرك الجماعى مع البعثة الحمراء طوال تواجدها فى تونس. ورفض كل أعضاء المجلس دعوات العشاء أمس لتكون رسالة للفريق بالتركيز الشديد وأنهم جاءوا إلى تونس لدعم اللاعبين أمام الترجى فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا. ويتواجد مع البعثة محمود الخطيب رئيس النادى ونائبه العامرى فاروق وأمين الصندوق خالد الدرندلى والأعضاء خالد مرتجى ومحمد الجارحى والدكتور محمد سراج.

 

الكفراوى وأبوريدة فى تونس غدا

يصل الى تونس صباح غد رئيس الإتحاد المصرى لكرة القدم المهندس هانى أبوريدة لحضور نهائى دورى الأبطال الأفريقى من الملعب الاوليمبى فى رادس ودعم فريق الأهلي.

كما يصل على متن نفس الطائرة على نفقته الخاصة إبراهيم الكفراوى عضو مجلس إدارة الأهلى لحضور المباراة والتواجد برفقة أغلب تشكيل المجلس.

 

طارق قنديل .. ذهاب وعودة

 يبذل طارق قنديل عضو مجلس إدارة النادى الأهلى جهداً كبيراً فى تلبية كل ما تحتاجه البعثة الحمراء فى تونس قبل مواجهة الترجى فى إياب نهائى دورى الأبطال الأفريقي.

ويتواجد طارق قنديل منذ أيام فى تونس لرئاسة بعثة تنس الطاولة التى تشارك فى البطولة العربية، ويقوم قنديل بالتواجد مع بعثة فريق الكرة صباحاً حتى موعد المران ثم ينتقل مع فرق تنس الطاولة للمباريات التى تقام فى الثامنة مساء.

 

أزارو محور البعثة

بات وليد ازارو المهاجم المغربى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى هو محور أسئلة كل الإعلام والجماهير التونسية منذ وصول البعثة الحمراء استعداداً  لمواجهة الترجى فى اياب نهائى دورى أبطال إفريقيا مساء غد بالملعب الأوليمبى فى رادس.

وسألت الجماهير عليه بصورة واضحة وسط غضب غير طبيعى مما قام به فى مباراة الذهاب، ورغم نفى بعض أعضاء بعثه الأهلى لكن هناك قناعه كاملة فى الشارع التونسى بأن أزارو أخطأ فى تمزيق «تى شيرت» ناديه والقيام بسلوك غير رياضى بين فريقين عربيين.

 

التزام كامل ببرنامج كارتيرون

 شهد معسكر الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فى تونس حالة من الإلتزام الشديد على جميع الأصعدة وذلك قبل مواجهة الترجى فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا مساء غد بالملعب الأوليمبى فى رادس.

وقام العميد محمد مرجان المدير التنفيذى للنادى والمنسق العام للبعثة بتوزيع الأدوار على الجميع فيما التزم جميع اللاعبين بالبرنامج الذى وضعه المدير الفنى باتريس كارتيرون ومحمد يوسف المدرب العام ولم يظهر أحد منهم سوى فى المواعيد المخصصة سواء للطعام أو التجمع للذهاب للمران.

 

قمصان: هدفنا لقب دورى أبطال افريقيا

أكد سامى قمصان، مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي أن الفريق يملك طموحات كبيرة فى الفوز بلقب دورى أبطال إفريقيا عندما يواجه نظيره فريق الترجى التونسى بلقاء الإياب لنهائى البطولة مساء غد. وأوضح قمصان أن الجهاز الفنى على ثقة كبيرة فى قدرات اللاعبين وقدرتهم على تحمل الصعوبات العديدة من حيث الغيابات وضغوط المباراة، وأن اللاعبين لديهم رغبة أكيدة فى التتويج باللقب الذى يمثل أهمية كبيرة للجميع.

وأضاف أن الفريق يدخل المباراة دون أية حسابات متعلقة بنتيجة مباراة الذهاب التى حسمها بثلاثة أهداف مقابل هدف، مؤكدًا أن هناك 90 دقيقة تحتاج إلى تركيز كامل واستغلال للفرص بشكل مثالى من أجل التتويج باللقب.

 

مصطفى كمال: حراس الأهلى جاهزون للترجى

أكد مصطفى كمال، مدرب حراس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي  جاهزية الثلاثى محمد الشناوى وشريف إكرامى وعلى لطفى لمباراة الترجى التونسى التى تقام غداً فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا.

وأوضح أن حراس الفريق على قدر المسئولية ولديهم رغبة قوية فى تقديم أفضل ما لديهم لمساعدة الأهلى فى المنافسة على لقب البطولة، وأن هناك حالة من التركيز الشديد بين الجميع داخل معسكر الفريق قبل اللقاء المهم.

وأضاف أن هناك حالة من  الهدوء والتركيز يعيشها اللاعبون  وهناك منافسة شديدة بين الحراس الثلاثة وهو الأمر الذى يصب فى مصلحة الفريق بما يملكه كل منهم من خبرات دولية ومشاركات عديدة، وتمنى أن يكون لأحدهم دور وبصمة فى الفوز ببطولة إفريقيا للمرة التاسعة.

 

رسالة كارتيرون لجماهير الأهلى: لن ندافع ونسينا مباراة الذهاب..

سنعوض غياب أزارو وبديل فتحى لاعب دولى

وجه الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى رسالة مهمة لجماهير ناديه قبل ساعات قليلة من اياب نهائى دورى الأبطال الإفريقى المقرر لها مساء غد بالملعب الأوليمبى فى رادس .

وقال كارتيرون أن الجماهير التى تتحمل آلاف الجنيهات لتأتى إلى تونس وسط تلك الصعاب تستحق الكثير، وأضاف: «جماهير تأتى إلى تونس وسط الظروف الصعبة لتشجع فريقها تستحق الشكر والتقدير… كان لهم دور مهم فى مواجهة الذهاب».

وأوضح أنه لن يلجأ للدفاع كما يتصور البعض أمام الترجى بسبب فارق نتيجة الذهاب التى جرت ببرج العرب الجمعة الماضي، وتابع: «الأهلى سيلعب بخطة متوازنة.. لن ندافع لأن تلك المباراة منفصلة ولا نفكر فى مواجهة الذهاب بكل ما حدث فيها، نتمنى الفوز لإسعاد الجماهير التى تؤازرنا وتتعب من أجلنا».

وشدد المدرب الفرنسى على أنه ليس حزينا على غياب المغربى وليد أزارو لأنه اعتاد ألا يبكى على اللبن المسكوب نهائيا…ولكن لديه بدائل مهمة ورائعة مثل: صلاح محسن ومروان محسن ، والثنائى يلعب فى المنتخب المصري، وقال:» أزارو لاعب مهم ولكنى أتعامل مع الواقع فعليا، أحمد فتحى كذلك …لاعب لا غنى عنه ولكنه تعرض لإصابة فى مواجهة الذهاب ولدينا بديل دولى له هو محمد هاني».

 

المصري اليوم

محمد يوسف: واثق من قدرات اللاعبين.. وسنسترد عرش القارة السمراء من ملعب رادس

قال محمد يوسف، المدرب العام، القائم بأعمال مدير الكرة بالنادى الأهلى، إن الجهاز الفنى يثق فى قدرات اللاعبين قبل مباراة الترجى التونسى فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا، المقررة غداً، على ملعب رادس.

وأوضح أن لاعبى الفريق لديهم القدرة على تخطى كل الصعاب من أجل تحقيق البطولات وإسعاد الجماهير وعدم التوقف عند معوقات الغيابات وغيرها، فى ظل إصرار الجميع على الفوز باللقب.

وأضاف أن هناك حالة من التركيز الشديد يعيشها الجميع قبل المباراة، وأن الجهاز الفنى يتحدث مع اللاعبين بشكل مستمر عن ضرورة التركيز فى المباراة والتعامل بهدوء ونسيان نتيجة مباراة الذهاب والسعى بقوة لتحقيق هدفهم. وأشار إلى أن اللاعبين تعاهدوا معه، منذ وصول البعثة إلى مطار قرطاج الثلاثاء الماضى، على استرداد عرش القارة السمراء من ملعب رادس، ومن ثم العودة من جديد للمشاركة فى بطولة كأس العالم للأندية المقرر إقامتها فى الإمارات. وتابع أن الروح القتالية التى يؤدى بها اللاعبون تجعله واثقاً من التتويج باللقب، بالرغم من الشراسة المتوقعة للاعبى الترجى خلال المواجهة، إلا أن الفوز بثلاثة فى مباراة الذهاب بالطبع سيمنح الفريق الهدوء، وهو ما تم التأكيد عليه فى كل المحاضرات التى عقدها الجهاز الفنى مع اللاعبين. وأشار إلى أن الجهاز الفنى حرص على إعادة مباراة الذهاب بصحبة اللاعبين فى أكثر من مناسبة، للتأكيد على مهام كل لاعب ودوره فى الملعب.

 

الأزمات تحاصر الأهلى فى تونس

انتاب الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، بقيادة الفرنسى، باتريس كارتيرون، حالة من الاستياء، بسبب عدم التزام مسؤولى الترجى باتفاقهم مع الجهاز الفنى حول ملعب التدريب الأول، الذى خاضه الفريق فور وصول البعثة إلى تونس، صباح الثلاثاء، استعداداً لمواجهة الترجى المقررة غداً «الجمعة» فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا.

وكان من المقرر أن يخوض الفريق المران الأول على ملعب اتحاد الجامعة التونسية، والذى يبعد عن فندق الإقامة بحوالى ١٠ دقائق، لكن فوجئ الجهاز الفنى للأهلى بأن مسؤولى الترجى التونسى قاموا بتغيير مكان التدريب للملعب الفرعى لاستاد رادس، والذى يبعد عن فندق الإقامة ٤٥ دقيقة، بحجة أن الملعب الأساسى مشغول بتدريب أحد الأندية التونسية، وهو ما يمنع خوض الأهلى مرانه هناك، الأمر الذى أصاب بعض لاعبى الأهلى بالإرهاق بسبب طول المسافة إلى ملعب التدريب.

وشدد محمد يوسف، المدرب العام، القائم بأعمال مدير الكرة، على اللاعبين بضرورة التحلى بالهدوء، والاحتفاظ بالتركيز، خاصة أن هذا الأمر كان متوقعاً من البداية، وأوضح يوسف فى حديثه مع اللاعبين أنه تم الاتفاق على تجاوز كافة الصعاب، والعودة للقاهرة ببطولة دورى أبطال أفريقيا مهما كان صعوبة الأمر.

وطالب مسؤولو السفارة المصرية فى تونس، الجهات الأمنية، بتكثيف التواجد الأمنى على بعثة الأهلى، خلال تحركاتها من فندق الإقامة وحتى ملعب التدريب الأخير المقرر إقامته اليوم «الخميس»، فى التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، على ملعب المباراة، لاسيما أن جماهير الترجى ستكون متواجدة بكثافة، فى ذلك التوقيت لمتابعة مران فريقها، والذى سيكون على نفس الملعب، عقب انتهاء الأهلى من مرانه، خاصة فى ظل حالة الاحتقان التى تظهر عليها جماهير الترجى، منذ وصول بعثة الأهلى لمطار تونس، فى محاولة للتأثير على تركيز الفريق، وهو الأمر الذى دفع الجهات الأمنية لتشديد الإجراءات الأمنية على بعثة الأهلى، حيث تم تأمينها بـ١٦ سيارة شرطة للتصدى لأى محاولات شغب.

وفى السياق ذاته، حذر مسؤولو السفارة البعثة المصرية من مغادرة فندق الإقامة ليلاً، لإجهاض أى محاولات احتكاك أو اشتباك بالجماهير التونسية فى ظل تربصهم المستمر ببعثة الأهلى، وهو ما جعل مسؤولى السفارة يختارون فندق الإقامة فى منطقة نائية أشبه بمنطقة برج العرب بالإسكندرية.

على الجانب الآخر، استقر باتريس كارتيرون على الدفع بمروان محسن فى التشكيل الأساسى للفريق، أمام الترجى التونسى، لتعوض غياب وليد أزارو عن المواجهة بسبب قرار الكاف بإيقاف اللاعب، على خلفية واقعة تمزيق قميصه فى مباراة الذهاب.

وكان الجهاز الفنى يفاضل بين مروان محسن وصلاح محسن، إلا أنه استقر فى النهاية على منح الفرصة لمروان بشكل أساسى، مع الاحتفاظ بصلاح لاستغلال سرعته فى شن الهجمات المرتدة فى الشوط الثانى، مع بداية اندفاع لاعبى الترجى.

ورصدت «المصرى اليوم» كواليس المران الأول للفريق فى تونس، وشهد تواجد محمود الخطيب، رئيس النادى، رئيس البعثة، وأيضاً نبيل حبشى، السفير المصرى فى تونس، حيث بدأ اللاعبون بقراءة الفاتحة، ثم عقد باتريس كارتيرون، المدير الفنى، محاضرة قصيرة مع اللاعبين فى الملعب، وتحدث عن أهمية التركيز فى المباراة من أجل التتويج باللقب وضرورة الظهور بشكل قوى خلال اللقاء،

وحرص الجهاز الفنى على إقامة تقسيمة كرة للاعبين خلال المران، وقام كارتيرون بالتركيز على العديد من الجوانب الخططية المتعلقة بالمباراة، كما اشتمل على فقرة تدريبات بدنية تحت قيادة مايكل ليندمان وفقًا لبرنامج الأحمال المحدد فى يوم الوصول، عقب رحلة طيران استغرقت قرابة ثلاث ساعات.

 

مصطفى كمال: الشناوى كلمة السر فى النهائى

أكد مصطفى كمال، مدرب حراس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، على جاهزية الثلاثى محمد الشناوى وشريف إكرامى وعلى لطفى لمباراة الترجى التونسى التى تقام غداً، فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا.

وأوضح أن حراس الفريق على قدر المسؤولية ولديهم رغبة قوية فى تقديم أفضل ما لديهم لمساعدة الأهلى فى المنافسة على لقب البطولة، وأن هناك حالة من التركيز الشديد بين الجميع داخل معسكر الفريق قبل اللقاء الهام.

وأضاف أن هناك حالة من الهدوء والتركيز يعيشها اللاعبون، وهناك منافسة شديدة بين الحراس الثلاثة وهو الأمر الذى يصب فى مصلحة الفريق بما يملكه كل منهم من خبرات دولية ومشاركات عديدة، لافتاً إلى أن الشناوى سيكون كلمة السر فى التتويج باللقب القارى الغائب عن دولاب بطولات القلعة الحمراء منذ فترة طويلة للمرة التاسعة.

وشدد كمال على أن تركيز اللاعبين ينصب على المباراة فقط دون الإنشغال بأى أمور أخرى، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الفريق، وأن يعود إلى القاهرة بكأس البطولة.

 

X