ما لا يليق بنهار رمضان (8): عندما "طرقع" كف سعد على مؤخرة رأس باسم لينال عقابه العادل

ما لا يليق بنهار رمضان (8): عندما "طرقع" كف سعد على مؤخرة رأس باسم لينال عقابه العادل

يمتلك فريق النادي الأهلي تاريخ طويل مع منافسه الأول نادي الزمالك من المواجهات والمباريات التي لا يمكن ان ينساها مشجعين الشياطين الحمر.

ويقدم El-Ahly.com في حلقاته المعتادة بشهر رمضان الكريم سلسلته التي ستتناول اللقطات التي لن تنسي في خلال المواجهات بين النادي الأهلي ونادي الزمالك، ولكن وجب التنويه انها قد تكون لا تليق بنهار رمضان.

عندما نال باسم عقابه العادل:

في اغلب الأحيان عندما يقوم لاعب في فريقك بالاعتداء على لاعب اخر تنفعل بكل عنف على لاعب فريقك لأنك تخشي ان يتعرض للطرد وتتأزم المباراة، ولكن ولكي نكون واقعيين في لعبة كرة القدم بعض اللقطات كتلك تكون سبب مباشر في شعورك بالفرحة.

لا يوجد ما يدعو للتعجب، لا نعلم هل قصد سعد سمير بالفعل ان "يطرقع" على مؤخرة رأس باسم مرسي في مباراة القمة ام جاء هذ الكف صدفة، ولكن ما نعلمه جيداً ان ما حدث بغض النظر عن تفاصيله كان العقاب العادل للاعب بمواصفات باسم مرسي.

هناك لاعب يلعب دائماً للمنافس يري نفسه أذكى من الجميع، يقوم بالاعتداء على منافسيه وبدون كرة يتدخل على لاعبي فريقك، اعتداء بدون كرة تدخلات قمة في التهور تكون مقصودة تماماً، اللاعب المؤذي الذي يقوم بالاعتداء علي مهاجم او مدافع الفريق الأخر.

المشكلة هنا ان باسم مرسي لم يكن بهذا الذكاء فظهر فوراً ما يقوم به امام الجميع واثار الكثير من الجدل، وبغض النظر عن مستواه الفني الذي انهار تماماً، قام بالاعتداء علي سعد سمير في مباراة قمة نهائي الكأس.

وهنا لعبت الأيام لعبتها، هذا اللاعب المؤذي الذي يخالف قانون اللعبة بكل وضوح حاول في تلك اللقطة الاعتداء علي سعد سمير مرة اخري ليدفعه خارج الملعب كما هو واضح بدون أي داعي وسط محاولة سعد ان يحجز على كرته حتى لا يصل لها مهاجم الزمالك.

الغريب ان وضع سعد التشريحي لم يمكنه على الاطلاق من رؤية مؤخرة رأس لاعب الزمالك، فلم تكن الدفعة القوية التي دفعها باسم لمدافع النادي الأهلي مضرة لسعد سمير قدر ما كانت مضرة له، لان مع زيادة قوة الدفعة زاد اندفاع كف سعد سمير، والعجيب في الأمر انه جاء كما لو كان سعد يقف خلف باسم ويري "قفاه" بكل وضوح قبل ان يسدد ضربته الأفضل.

والجميل في الأمر انه عندما "طرقع" الكف على مؤخرة رأس باسم اهتزت ملامح وجهه بشدة لدرجة تدعو الي الضحك، فكانت اللقطة مهينة للغاية لمهاجم الزمالك الذي اعتاد الاعتداء على زملائه، ليأتي كف سعد سمير عقاب عادل.

طالع أيضًا:

ما لا يليق بنهار رمضان (1) من جيلبرتو لسامح يوسف: "أقعد عشان أعدي"

ما لا يليق بنهار رمضان (2): تريكة هنا وعبد المنصف هناك .. ترقيصة العمر!

ما لا يليق بنهار رمضان (3): كيف تهين الزمالك في دقيقة ونصف .. لاعبهم 31

ما لا يليق بنهار رمضان (4): كيف تهين 2 مدافعين بنصف دائرة؟ الإجابة عند تريكة

ما لا يليق بنهار رمضان( 5): وقفة رمضان!

ما لا يليق بنهار رمضان (6): أفضل ما حدث بإستاد الجونة: كعب وليد سليمان

ما لا يليق بنهار رمضان (7): هذا الذي أهان بشير أكثر من خالد بيبو .. الإجابة جيلبرتو

X