عماد متعب وحسام البدري .. مين الي ظالم فينا مين مظلوم!

عماد متعب وحسام البدري .. مين الي ظالم فينا مين مظلوم!

"أدي الجمل وأدي الجمال" .. مثل شهير يتم استخدامه من أجل فض النزاع بين طرفين يرى كل منهما أنه المظلوم وأن الأخر هو الظالم وعليه بتقديم الإعتذار، هذا المثل نحتاج لتطبيقه بين الثنائي حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي وعماد متعب مهاجم الفريق.

اذا كنت تنوي تكملة السطور المقبلة فعليك ان تتجرد من مشاعرك الموجودة بداخلك سواء كنت تحب مدرب تدرج في كافة المناصب داخل الجهاز الفني وحصد أكثر من لقب محلي وقاري أو كنت أحد العاشقين لأحد أفضل المهاجمين في تاريخ الكرة المصرية، اذا لم تستطع التخلص من مشاعرك هذه أنصحك بعد اضاعة وقتك وعدم قرائة القادم.

حسام البدري الذي يتولى منصب الآمر الناهي في القرارات الفنية بحكم تواجده في هذا المكان منذ توليه المسؤولية في بداية الموسم الماضي دفع بالمهاجم صاحب الـ34 عاماً في 16 مباراة في موسمين ما بين 6 في دوري ابطال افريقيا و 3 في كأس مصر و6 اخرين في دوري الموسم الماضي ومباراة وحيدة في الموسم الحالي.

"متعب مستمر .. متعب سيغادر .. متعب لن يعتزل سوى في الأهلي .. متعب سيغادر" تصريحات خرجت من نادر شوقي وكيل اللاعب ومن اللاعب نفسه في الفترة الماضية، تصريحات تصاعدت نغمتها بتزايد مدة عدم مشاركة ملك الدقيقة 90 كما يطلق عليه من جماهير النادي الأهلي.

"البدري مستقصد متعب .. متعب مش بيتدرب كويس .. متعب بيغيب كتير .. متعب مبيرضاش يشارك في الماتشات .. البدري عاوز يهد اسطورة متع" تعليقات لن تتوقف أذنيك عن رؤيتها أو سماعها من جماهير الأهلي المحبة لمهاجم الأهلي أو المحبة لحسام البدري.

ولكن في رأيي ان الثنائي أخطأ في حق عماد متعب صاحب التاريخ الكبير، لاعب تستمع لأنباء غيابه عن التدريبات لأسباب مختلفة أكثر من عدد مرات تألقه مع الفريق في التدريبات، ومدرب يعقد جلسات "مسكنة" لمهاجم ليس بالتاريخ الصغير ويقدم له الوعود بالمشاركة في المباريات ثم يفاجأ اللاعب بخروجه من قائمة المباريات أو جلوسه على دكة البدلاء.

لاعب يرفض قرار الجهاز الفني بالمشاركة في جزء من المباراة مهمة كانت أو ضعيفة ويخرج في وسائل الإعلام ليؤكد أنه يرفض ان ينحصر دوره داخل الفريق في المشاركة في جزء من المباريات.

مدرب خاض العديد من المباريات في وجود أزمة هجومية أو تراجع الأداء الهجومي بشكل كبير للعناصر التي يدفع بها حتى أن أساسيات المهاجم الصريح لم تكن متاحة ساعات ليجعلك تتسائل هل أداء متعب سيكون أسوء من هؤلاء؟، ولكن في الوقت نفسه تجد متعب غائباً عن مران اليوم ويعاني من آلام في المران التالي ويشكو من الصداع في اليوم الثالث.

مدرب لديه مهاجم شاب تعاقد معه وهو وليد أزارو يمنحه السرعة وخلق الفرص والمساحات في دفاعات المنافسين –حسب تصريحات حسام البدري- بجانب مهاجم صغير وهو أحمد ياسر ريان مع امكانية الدفع بجونيور أجايي في هذا المركز أيضاً، وفي الجهة الأخرى مهاجم شارك في موسم 2015 – 2016 في 23 مباراة بواقع 579 دقيقة أي 25 دقيقة لكل مباراة وسجل 6 أهداف، وفي الموسم السابق له شارك في 40 مباراة بواقع 1930 دقيقة أي بمعدل 48 دقيقة في كل مباراة وسجل 18 هدف أما الموسم الماضي شارك في 15 مباراة بواقع 283 دقيقة أي بمعدل 18 دقيقة في كل مباراة وسجل 5 اهداف لتجد أن معدل التهديفي ونسبة المشاركة تقل بشكل كبير بالنظر لعامل السن والفرص التي تتاح له مع العديد من المدربين مصريين كانوا أو أجانب.

مشكلة عام ونصف بين حسام البدري وعماد متعب تقع في جملة واحدة "مين الي هيرمي الفوطة الأول؟" في إشارة إلى التنازل والإستسلام للأمر الواقع، فلا حسام البدري كان لديه القدرة في إخطار مهاجمه بأنه ليس ضمن حساباته وعليه أن يبحث عن عرض، ولا عماد متعب كان قادراً على طلب الرحيل وظل كل طرف ينتظر الأخر أن يعلن إستسلامه أمام جماهير الأهلي.

عماد متعب وقبل أيام من فتح باب الإنتقالات الشتوية أصبح قريباً للغاية من الرحيل عن القلعة الحمراء حسب تصريحات وكيله عقب مباراة سموحة الماضية ببطولة الدوري العام، اقترب متعب من خلع قميص الأهلي وعدم إعتزال كرة القدم داخل ناديه ليقرر البحث عن تجربة جديدة بعد ما حدث، ولكن يبقى السؤال مين الي ظالم ومين مظلوم؟.

 

X